لقاء بين البابا ورئيس الكنيسة الروسية بعد شقاق دام ألف عام

Fri Feb 12, 2016 1:25pm GMT
 

هافانا 12 فبراير شباط (رويترز) - يلتقي البابا فرنسيس ورئيس الكنيسة الروسية الأرثوذكسية في العاصمة الكوبية هافانا اليوم الجمعة بعد نحو ألف عام من انفصال الأرثوذكس الشرقيين عن روما في أول لقاء في التاريخ بين بابا الكنيسة الكاثوليكية وبطريرك الكنيسة الأرثوذكسية الروسية.

ويحل الاثنان ضيفين على الحكومة الشيوعية في كوبا وسيتطرقان إلى انشقاق عمره ألف عام بين مسيحيي الغرب والشرق.

ومن المتوقع أن يوجه الاثنان نداء لإنهاء عمليات الاضطهاد والقتل التي يتعرض لها المسيحيون في الشرق الأوسط.

وسينطوي الاجتماع أيضا على معان سياسية في وقت اشتد فيه الخلاف بين روسيا والغرب بشأن سوريا وأوكرانيا.

وأعلن الفاتيكان وبطريركية موسكو عن الاجتماع التاريخي قبل أسبوع واحد فقط.

ووصل البطريرك كيريل إلى هافانا أمس الخميس وكان في استقباله

الرئيس الكوبي راؤول كاسترو.

ويصل البابا فرنسيس إلى هافانا مساء اليوم الجمعة في زيارة تستغرق ساعات معدودة قبل زيارته المنتظرة للمكسيك.

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)