مقدمة 1-حصري-مشروع قانون في كينيا لمكافحة المنشطات يدعو لفرض عقوبات وغرامات مشددة

Fri Feb 12, 2016 5:25pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل ومقتبسات)

نيروبي 12 فبراير شباط (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قال رئيس مجموعة عمل لمكافحة المنشطات مدعومة من الحكومة الكينية لرويترز ان الكينيين الذين سيدانون بارتكاب مخالفات تتعلق بالمنشطات سيواجهون عقوبة السجن لثلاث سنوات على الأقل إضافة لغرامات ضخمة وفقا لمشروع قانون سيتم إحالته للبرلمان.

ووفقا لمشروع القانون فان أي شخص سيتم إلقاء القبض عليه وفي حيازته أو يخزن أو يوزع مواد محظورة سيتم تغريمه مليون شلن (9830 دولارا) وهو ما يزيد عن سبعة أمثال متوسط دخل الفرد في كينيا.

وسيواجه المعالجون الذين سيدانون بتقديم وصفات طبية أو تشغيل وكلاء لتوزيع المنشطات على الرياضيين في كينيا أو في الخارج عقوبات مشابهة. وستفقد الهيئات والكيانات الرياضية التي ستفشل في التوافق مع قواعد مكافحة المنشطات التمويل الحكومي وقد يتم إيقافها.

وقال موني ويكيسا الذي يرأس مجموعة العمل الوطنية لمكافحة المنشطات لرويترز "سيشمل القانون كافة الهيئات والكيانات الرياضية وقد تم اخذ ملاحظاتها في الحسبان." وستعرض المجموعة مشروع القانون يوم الأربعاء المقبل.

وقال ويكيسا انه سيتم إجراء المزيد من المشاورات بشأن مشروع القانون قبل ان يتم إرساله لمجلس الوزراء ومنه إلى البرلمان. ولم تتمكن رويترز على الفور من الوصول لحسن واريو وزير الرياضة الكيني او احد من كبار مسؤولي الوزارة للتعليق على مشروع القانون.

وتمتعت كينيا بنجاحات كبيرة في سباقات المسافات المتوسطة والطويلة على مدار عدة عقود الا ان مزاعم انتشار المنشطات التي طالت رياضة ألعاب القوى على مستوى العالم القت بظلالها على الرياضة التي تملك سمعة كبيرة في الدولة الواقعة بشرق افريقيا.

وتمثل كينيا معقل سباقات التحمل سواء على مستوى المضمار أو في سباقات الماراثون في المدن إلا أن نحو 40 من عدائي البلاد تعرضوا للإيقاف بسبب المنشطات خلال الأعوام الثلاثة الماضية.

وتمثل ألعاب القوى مجال أعمال كبير في معقل الرياضة بالبلاد الواقع في شمال غرب العاصمة نيروبي.   يتبع