مقابلة-الصين تستبعد الانضمام لتحالفات مناهضة للإرهاب وتقول إنها تساعد العراق

Fri Feb 12, 2016 6:19pm GMT
 

من جون أيريش

ميونيخ 12 فبراير شباط (رويترز) - قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي اليوم الجمعة إن الصين لن تشارك في أي تحالف يحارب "جماعات إرهابية" في الشرق الأوسط لكنها ستقوم بما عليها بطريقتها وإنها تساعد العراق بالفعل.

وقالت الحكومة الصينية في وثيقة سياسة نشرت الشهر الماضي إن الصين تريد تعزيز العلاقات في مجالي الدفاع ومحاربة الإرهاب مع العالم العربي بما في ذلك التدريبات المشتركة وتبادل المعلومات والتدريب.

ورغم اعتمادها على المنطقة في الحصول على إمداداتها من النفط فإن الصين كانت دائما تميل لأن تترك المساعي الدبلوماسية في الشرق الأوسط للأعضاء الدائمين الآخرين في مجلس الأمن الدولي وهم الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا.

وبعد اجتماع للقوى الكبرى في ميونيخ بهدف الخروج من المأزق بشأن سوريا قال وانغ يي لرويترز في مقابلة إن بكين لن تشارك في أي تحالفات دولية ضد المتشددين في المنطقة.

وقال من خلال مترجم "هناك تقليد في السياسة الخارجية الصينية. لا ننضم إلى مجموعات دول لها طابع عسكري وهذا ينطبق أيضا على التعاون الدولي في مكافحة الإرهاب."

وتابع قوله "لا يعني هذا أن الصين لن تلعب دورها في مكافحة الإرهاب. إنها تقوم بذلك لكن بطريقتها."

وفي ديسمبر كانون الأول وافقت الصين على قانون لمكافحة الإرهاب يتيح لجيشها أن ينفذ عمليات في الخارج لمكافحة الإرهاب رغم أن خبراء قالوا إن الصين تواجه مشاكل عملية ودبلوماسية كبيرة إذا أرادت القيام بذلك.

وتحاول بكين أن توسع نطاق مشاركتها الدبلوماسية لاسيما في سوريا واستضافت وزير الخارجية السوري ومسؤولين من المعارضة في الآونة الأخيرة.   يتبع