البابا يحث على السلام خلال زيارته لمناطق الفقر والعنف في المكسيك

Sat Feb 13, 2016 7:43am GMT
 

مكسيكو سيتي 13 فبراير شباط (رويترز) - يقوم البابا فرنسيس بزيارة بعض من أفقر المناطق وأكثرها عنفا في المكسيك خلال زيارته التي تستغرق خمسة أيام ويستهلها بقداس سيقيمه اليوم السبت أمام أيقونة العذراء جوادالوبي الشهيرة التي تجسد صورة السيدة مريم العذراء.

وسيكون العنف والفساد الموضوعين الرئيسيين لزيارة البابا لثاني أكبر بلد من حيث عدد المسيحيين الكاثوليك كما سيتناول محنة اللاجئين الذين يحاولون الوصول للولايات المتحدة خلال صلاة سيقيمها عند الحدود الشمالية في وقت لاحق هذا الأسبوع.

ويتوقع أن يشارك مئات الألوف من الأشخاص في القداس الذي سيقيمه البابا في كنيسة السيدة جوادالوبي بعد ظهر اليوم السبت حيث يتدفق المشاركون من كل أنحاء أمريكا اللاتينية.

وقال البابا فرنسيس قبل زيارته "لا تخف.. هذا ما قالته لي" مضيفا أنه يريد أن يقف صامتا خاشعا أمام صورتها.

وفي وقت سابق هذا الشهر حث البابا المكسيكيين على مكافحة الفساد والعنف المروع الذي ترتكبه عصابات المخدرات.

ويتطلع بعض المكسيكيين لما هو أكثر من ذلك خلال زيارة البابا.

وقالت ماربيلا فارجاس التي كان ابنها ادجر واحدا من 43 طالبا خطفوا وقتلوا على ما يبدو عام 2014 "نريده أن يطالب الرئيس بطرد كل الفاسدين."

(إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)