13 شباط فبراير 2016 / 11:20 / بعد عامين

تلفزيون-البابا فرنسيس ورئيس الكنيسة الروسية يعقدان اجتماعا تاريخيا

الموضوع 5229

المدة 1.46 دقيقة

هافانا في كوبا

تصوير 12 فبراير شباط 2016

الصوت طبيعي مع لغة إسبانية ولغة روسية

المصدر ممثل شبكات كوبي

القيود لا يوجد

القصة

تعانق البابا فرنسيس ورئيس الكنيسة الروسية الأرثوذكسية البطريرك كيريل أمس الجمعة (12 فبراير شباط) وتبادلا القبلات في العاصمة الكوبية هافانا بعد نحو ألف عام من انفصال الأرثوذكس الشرقيين عن روما.

وقال البابا فرنسيس ”أخيرا“ لدى دخوله هو وكيريل من بابين متقابلين لحجرة في مطار هافانا لبدء محادثات مغلقة. وأضاف البابا ”نحن إخوة“.

ويحل الاثنان ضيفين على الحكومة الشيوعية في كوبا ويناقشان سبل رأب الصدع بين مسيحيي الغرب والشرق إضافة إلى قلقهما بشأن عمليات الاضطهاد والقتل التي يتعرض لها المسيحيون في الشرق الأوسط.

ووقع البابا فرنسيس والبطريرك كيريل إعلانا مشتركا على طريق تحسين العلاقات خلال المقابلة التي استمرت لساعات في هافانا.

وقال البابا فرنسيس ”تحدثنا كإخوة...“

وقال كيريل ”تحدثنا لساعتين في نقاش مفتوح.“

وينطوي الاجتماع -الذي أعلن عنه من أسبوع واحد- أيضا على معان سياسية في وقت اشتد فيه الخلاف بين روسيا والغرب بشأن سوريا وأوكرانيا.

تلفزيون رويترز (إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below