لماذا يتسبب فيروس زيكا في دق ناقوس الخطر؟

Sun Feb 14, 2016 5:18am GMT
 

14 فبراير شباط (رويترز) - يقول مسؤولو الصحة حول العالم إن فيروس زيكا -الذي تم الربط بينه وبين إصابة آلاف المواليد بتشوهات خلقية حادة في البرازيل- ينتشر بسرعة في الأمريكتين وقد يصيب ما يصل إلى أربعة ملايين شخص.

وقد بدأ السباق لتطوير لقاح ضد زيكا.

وفيما يلي بعض الأسئلة والإجابات بشأن الفيروس وتفشيه الحالي.

*كيف تنتقل العدوى؟

ينتقل الفيروس من خلال لسعة بعوضة مصابة به وهي أنثى بعوضة ايديس وهي ذات البعوضة التي تنقل حمى الدنج والحمى الصفراء وفيروس التشيكونجونيا. وقالت منظمة الصحة لعموم الدول الأمريكية (باهو) إن بعوض ايديس موجود في كل الدول في الأمريكتين ماعدا كندا وتشيلي وإن من المرجح أن الفيروس سيصل إلى كل الدول والأقاليم في المنطقة التي توجد بها البعوضة.

*كيف تعالج الإصابة بزيكا؟

ليس هناك من علاج أو لقاح ضد العدوى بزيكا. وتتسابق الشركات والعلماء لتطوير لقاح آمن وفعال ضد الفيروس لكن منظمة الصحة العالمية قالت إن تحقيق هذا الهدف قد يستغرق 18 شهرا لبدء تجارب إكلينيكية واسعة النطاق على ما قد يصبح لقاحا وقائيا عن طريق الحقن.

* ما مدى خطورة المرض؟

ذكرت منظمة باهو أنه ليس هناك دليلا على أن زيكا قد يسبب الوفاة لكن تم الإبلاغ عن بعض الحالات التي أصيبت بمضاعفات أكثر خطورة في المرضى الذين كانوا يعانون أصلا من أمراض أخرى.   يتبع