مقدمة 1-حركة الشباب الصومالية تعلن مسؤوليتها عن تفجير طائرة

Sat Feb 13, 2016 2:53pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

مقديشو 13 فبراير شباط (رويترز) - أعلنت حركة الشباب الصومالية المتشددة اليوم السبت مسؤوليتها عن تفجير تسبب في فتحة بجسم طائرة الأسبوع الماضي قالت عنه الحكومة إنه ناجم عن قنبلة وضعت بهدف قتل كل من كانوا على متنها.

وقال مسؤولون الأسبوع الماضي إن ضغط الهواء سحب من يشتبه في أنه مفجر انتحاري إلى خارج الطائرة التابعة لخطوط طيران دالو من فتحة قطرها متر أحدثها الانفجار في جسم كابينة الركاب.

وقالت الحركة في بيان عبر البريد الإلكتروني "حركة الشباب المجاهدين نفذت العملية في الجو عقابا على الجرائم التي ارتكبها تحالف الغربيين الصليبيين ووكالات مخابراتهم ضد مسلمي الصومال."

وذكرت مصادر حكومية أمريكية الأسبوع الماضي أن المحققين يشتبهون في أن الجماعة الإسلامية المتشددة المرتبطة بالقاعدة مسؤولة عن التفجير.

وهبطت الطائرة اضطراريا في العاصمة الصومالية.

وقال الرئيس التنفيذي لخطوط دالو للطيران إنه كان من المفترض أن يستقل المفجر طائرة تابعة للخطوط الجوية التركية لكن الرحلة ألغيت لسوء الأحوال الجوية.

وكانت طائرة دالو هي التي أقلت 70 راكبا من ركاب الطائرة التركية متجهين إلى جيبوتي وبينهم المفجر الانتحاري. وكان 74 راكبا في المجمل على متن الرحلة.

واستهدفت حركة الشباب من قبل المطار كما هاجمت السفارة التركية في مقديشو. وتريد حركة الشباب الإطاحة بالحكومة الصومالية وفرض تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية على البلاد. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)