رئيس وزراء فرنسا يرفض نظام الحصص الدائمة بالنسبة للاجئين

Sun Feb 14, 2016 12:19am GMT
 

ميونيخ/ براتيسلافا 14 فبراير شباط (رويترز) - رفض رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس يوم السبت فكرة وضع نظام لحصص دائمة لتوزيع اللاجئين عبر أوروبا مما يضع باريس على خلاف مع ألمانيا قبل اجتماع قمة لمناقشة أزمة الاتحاد الأوروبي بشأن الهجرة.

وقال فالس للصحفيين في مؤتمر للأمن في ميونيخ بألمانيا إن فرنسا ستلتزم بتعهدها بقبول 30 ألف لاجيء من بين 160 ألف لاجيء وافقت الدول الأوروبية على تقسيمهم فيما بينها ولكنها لن تقبل أعدادا إضافية.

وقال فالس "لن نأخذ أكثر من ذلك ."

وأبدى إعجابه باستعداد ألمانيا لقبول مزيد من اللاجئين ولكنه أضاف "فرنسا لم تقل مطلقا تعالوا إلى فرنسا."

ومن المتوقع أن تحث المستشارة الألمانية انجيلا ميركل الشركاء الأوروبيين على قبول اللاجئين خلال اجتماع يعقد يوم الخميس في بروكسل قبل فترة وجيزة من تجمع زعماء الاتحاد الأوروبي لقمتهم.

ويعد تشكيل تحالف من الدول المستعدة لقبول مزيد من طالبي اللجوء مع مرور الوقت أمرا مهما لجهود ميركل لاقناع تركيا بوقف تدفق اللاجئين الفارين من دول في الشرق الأوسط ولاسيما سوريا. وسيحضر رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو الاجتماع الذي يسبق القمة.

وقال فالس عن آلية الحصص الدائمة إن"فرنسا ترفض هذا."

وقال إن فرنسا تسلمت 80 ألف طلب لجوء العام الماضي وهي تواجه صعوبات بشأن تطرف الشبان وارتفاع معدل البطالة.

وفي علامة أخرى على الانقسامات الأوروبية العميقة بشأن تدفق المهاجرين واللاجئين قال روبرت فيكو رئيس وزراء سلوفاكيا إن ألمانيا احتجت على خطط زعماء دول شرق أوروبا لمساعدة مقدونيا وبلغاريا على إغلاق حدودهما مع اليونان التي تعد نقطة دخول مهاجرين كثيرين إلى الاتحاد الأوروبي.

وقال دبلوماسيون إن زعماء المجر وبولندا وسلوفاكيا وجمهورية التشيك سيجتمعون يوم الاثنين في براج مع زعيمي مقدونيا وبلغاريا وقد يعرضوا عليهما تزويدهما بالقوة البشرية ومساعدات أخرى.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)