سول:حكومة بيونجيانج أخذت 70 في المئة من الأموال التي كانت تُدفع لموظفي كايسونج

Sun Feb 14, 2016 4:13am GMT
 

سول 14 فبراير شباط (رويترز) - قالت كوريا الجنوبية يوم الأحد إن 70 في المئة من الدولارات الأمريكية التي كانت تُدفع كرواتب ورسوم أخرى لمشروع كايسونج الصناعي الذي تديره بشكل مشترك مع كوريا الشمالية والمتوقف الآن حُولت لاستخدامها في شراء برامج أسلحة لبيونجيانج وسلع كمالية لزعيمها.

ويعد هذا أول اعتراف رسمي من كوريا الجنوبية بأن 55 ألف عامل كوري شمالي في مجمع كايسونج لم يتقاضوا شيئا يذكر من رواتبهم الشهرية التي كانت تبلغ في المتوسط 160 دولارا.

وعلقت كوريا الجنوبية يوم الأربعاء المشروع عقابا لكوريا الشمالية على إطلاقها صاروخ بعيد المدى في السابع من فبراير شباط قائلة إنها لن تسمح بعد الآن باستخدام الأموال التي تُدفع لكايسونج في البرامج الصاروخية والنووية لكوريا الشمالية.

وأجرت كوريا الشمالية رابع تجربة نووية لها الشهر الماضي.

ووصفت كوريا الشمالية الخطوة الكورية الجنوبية بتعليق العمليات بأنها "إعلان حرب" وطردت كل العمال الكوريين الجنوبيين يوم الخميس وجمدت أرصدة الشركات الكورية الجنوبية.

وقالت وزارة الوحدة الكورية الجنوبية إن "رواتب العمال الكوريين الشماليين والرسوم الأخرى دفعت نقدا بالدولارات الأمريكية لسلطات كوريا الشمالية وليس للعمال.

"يُعتقد أنها حُولت بنفس الطريقة مثل العملات الأجنبية الأخرى التي تحصل عليها."

وأضافت إن المكتب 39 التابع لحزب العمال الحاكم ووكالات أخرى كانت تحتفظ بهذه المبالغ وتتحكم فيها.

ويُعتقد على نطاق واسع أن المكتب 39 موجود لتمويل نمط حياة الترف للزعيم الكوري الشمالي. ويُعتقد أيضا أن المكتب جزء من وكالات كوريا الشمالية التي تمول البرنامج الصاروخي والنووي لبيونجيانج. (إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية- تحرير عبد الفتاح شريف)