مقدمة 1-المكسيك تتهم مسؤولي سجن بالقتل بعد أعمال شغب وحشية

Sun Feb 14, 2016 6:04am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

مكسيكو سيتي 14 فبراير شباط (رويترز) - قال النائب العام بولاية نويفو ليون المكسيكية إن مديرة سجن في شمال شرق المكسيك قُتل فيه 49 شخصا في أعمال شغب الأسبوع الماضي اتُهمت بالقتل واعتُقلت إلى جانب شخصين آخرين.

ووقعت أعمال الشغب التي من المحتمل أن تكون الأدمى في تاريخ المكسيك في سجن توبو تشيكو القديم والمزدحم في مونتيري في ولاية نويفو ليون وذلك قبل أيام من زيارة مزمعة للبابا فرنسيس لسجن آخر في أقصى شمال المكسيك.

وقال روبرتو فلوريس النائب العام لولاية نويفو ليون إن جريجوريا سالازار ونائب المشرف جيسيس فرناندو دومنيك اتُهما بالقتل وسوء استخدام السلطة ووضعا رهن الحبس الاحتياطي. وقال فلوريس في مؤتمر صحفي إن حارسا بالسجن اعتُقل أيضا ولكنه اتُهم بالقتل.

وبدأت أعمال الشغب عندما اندلع شجار في منطقتين في سجن توبو تشيكو بين أنصار زعيم عصابة تعرف باسم "زيتا 27" ومجموعة أخرى. ويضم السجن منذ فترة طويلة أفراد عصابة زيتاس للمخدرات التي يعتقد كثيرون أنها تسيطر عليه.

وقال فلوريس للصحفيين"من المسؤول بشكل مباشر؟..مدير السجن."

ونشرت عصابة زيتاس الرعب في شتى أنحاء المكسيك خلال معظم العشر سنوات الأخيرة ولكن عمليات الاعتقال وموت أعضائها المؤسسين أدى إلى إضعافها.

ورُبط بين هذه العصابة وجريمة قتل وقعت في سجن آخر في نويفو ليون في عام 2012 عندما قُتل 44 نزيلا بعد تآمر أعضاء في زيتاس مع حراس للقيام بعملية هروب.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)