زعيم جماعة عرقية مسلحة في ميانمار يدعو الجماعات المتمردة للوحدة

Sun Feb 14, 2016 7:04am GMT
 

لوا تاي لينج (ميانمار) 14 فبراير شباط (رويترز) - دعا زعيم جماعة مسلحة عرقية في كلمة ألقاها أمام ألف من جنوده في قاعدة جبلية على حدود ميانمار مع تايلاند جماعات متمردة أخرى للانضمام إلى محادثات السلام التي تقودها الحكومة وناشد الأقليات في البلاد العمل من أجل الوحدة.

وقال ياود سيرك الذي يقود جيش ولاية شان الجنوبي المؤلف من ستة آلاف فرد "أوقفوا إطلاق النار وتجمعوا حول مائدة المفاوضات... سواء كانت جديرة بالثقة أم لا يجب أن ننتهز فرصة المحادثات."

وإنهاء عقود من الصراع العرقي أحد أكبر التحديات التي تواجه حكومة أونج سان سو كي الفائزة بجائزة نوبل للسلام المقبلة. وتعطي سو كي هذا الأمر الأولوية.

لكن على الرغم من أن ياود سيرك وقع على اتفاق وقف إطلاق النار الذي توسطت فيه الحكومة في أكتوبر تشرين الأول في خطوة ضرورية لتعزيز عملية السلام التي قام بها الرئيس المنتهية ولايته ثين سين إلا أن بعضا من قواته اقتتلوا خلال فصل الشتاء مع جماعات عرقية أخرى من أجل السيطرة على مناطق نائية في شرق ميانمار. (إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)