إسرائيل متشائمة إزاء وقف إطلاق النار في سوريا وتتوقع تقسيما طائفيا

Sun Feb 14, 2016 10:17am GMT
 

القدس 14 فبراير شباط (رويترز) - أبدت إسرائيل تشككها اليوم الأحد في نجاح تنفيذ الاتفاق الدولي لوقف الأعمال القتالية في سوريا وأشار مسؤول كبير إلى أن التقسيم الطائفي للبلاد ربما يكون أفضل خيار.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعلون الموجود في ميونيخ للاجتماع مع نظرائه الأوروبيين والملك عبد الله عاهل الأردن في بيان "الوضع في سوريا معقد للغاية ويصعب رؤية كيف يمكن أن تتوقف الحرب والقتل الجماعي هناك".

وأضاف "سوريا التي نعرفها لن تكون موحدة في المستقبل القريب وفي نفس الوقت أعتقد أننا سنرى جيوبا سواء كانت منظمة أو لا تشكلها مختلف القطاعات التي تعيش وتقاتل هناك."

ووصف رام بن باراك مدير عام وزارة المخابرات الإسرائيلية التقسيم بأنه "الحل الممكن الوحيد".

وتابع "أعتقد أنه في نهاية الأمر يجب أن تتحول سوريا إلى أقاليم تحت سيطرة أي من يكون هناك - العلويون في المناطق التي يتواجدون فيها والسنة في الأماكن التي يتواجدون فيها".

(إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)