مقدمة 1-حزب كردي سوري يرفض مطالب تركيا ويحذرها من التدخل في شؤون البلاد

Sun Feb 14, 2016 11:04am GMT
 

(لإضافة اقتباسات وخلفية)

بيروت 14 فبراير شباط (رويترز) - رفض حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري اليوم الأحد مطلب تركيا بانسحاب مقاتلين أكراد تابعين للحزب من مواقع قرب الحدود تتعرض لقصف من الجيش التركي وحذر من أن السوريين سيتصدون لأي تدخل تركي في البلاد.

وقال صالح مسلم الرئيس المشارك للحزب لرويترز إنه ليس من حق تركيا التدخل في الشؤون الداخلية لسوريا وأضاف أن القاعدة الجوية التي قصفها الجيش التركي أمس السبت كانت تقع تحت سيطرة جبهة النصرة ذراع تنظيم القاعدة في سوريا حتى تمكنت وحدات حماية الشعب التابعة للحزب من انتزاعها الأسبوع الماضي.

وكان رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو طالب أمس السبت وحدات حماية الشعب بالانسحاب من مناطق تسيطر عليها شمالي حلب. وأكد مسلم رفضه للطلب التركي.

وأضاف عبر الهاتف "هل يريد أن تبقى جبهة النصرة هناك أو أن تأتي قوات النظام... تحتلها."

وقال مسلم إن القاعدة الجوية يسيطر عليها تحالف قوى سوريا الديمقراطية الحليف لحزب الاتحاد الديمقراطي ويضم عربا وتركمانا بالإضافة إلى وحدات حماية الشعب الكردية.

وأضاف أنه إذا تدخلت تركيا في سوريا ستجد "كل الشعب السوري في مواجهتهم".

وكانت تركيا طالبت أمس السبت مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية السورية بالانسحاب من المناطق التي انتزعت السيطرة عليها في شمال حلب في الأيام الأخيرة من مقاتلين آخرين في سوريا وبينها قاعدة منغ الجوية. وقصفت تركيا هذه المناطق.

وتشعر تركيا بالقلق جراء توسع الهيمنة الكردية في شمال سوريا منذ بدأت الحرب عام 2011. وتسيطر وحدات حماية الشعب تقريبا على كل الحدود الشمالية السورية مع تركيا وهي حليف وثيق للولايات المتحدة في الحملة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

ولكن أنقرة تعتبر وحدات حماية الشعب امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي يشن أعمال عنف منذ ثلاثة عقود من أجل الحصول على حكم ذاتي في جنوب شرق تركيا.

(إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)