إسرائيل تقول انها قتلت بالرصاص ثلاثة مهاجمين فلسطينيين

Sun Feb 14, 2016 2:20pm GMT
 

القدس 14 فبراير شباط (رويترز) - قال الجيش الإسرائيلي إن قواته قتلت بالرصاص مراهقين فلسطينيين كانا يرشقان السيارات بالحجارة في الضفة الغربية المحتلة اليوم الأحد بعد أن فتح أحدهما النار على القوات.

وفي حادث منفصل قالت الشرطة إن فلسطينيا حاول طعن جندي عند نقطة تفتيش في الضفة الغربية قرب القدس قبل أن يقتل رميا بالرصاص.

وقتل الجنود الإسرائيليون 161 فلسطينيا على الأقل منهم 105 تقول إسرائيل انهم مهاجمون في حين قتل الآخرين في احتجاجات مناهضة لإسرائيل شابها العنف مع استمرار إراقة الدماء للشهر الخامس.

وقتل 27 إسرائيليا وأمريكي واحد منذ أوائل أكتوبر تشرين الأول في عمليات طعن وإطلاق نار ودهس بالسيارات نفذها فلسطينيون.

وقال بيان عسكري أنه بالنسبة لحادث إطلاق النار الذي وقع قرب بلدة جنين في الضفة الغربية رشق مهاجمان السيارات بالحجارة. وأضاف البيان انه "لدى وصول القوات أطلق مهاجم النار عليها. ورد الجنود بإطلاق النار على المهاجمين مما أسفر عن مقتلهما."

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن المراهقين نهاد واكد (15 سنة) وفؤاد واكد (15 سنة) من قرية العرقة قرب جنين قتلا.

وقال واصف ابو بكر (56 سنة) الذي يسكن قرب مكان الحادث لرويترز "سمعت صوت اطلاق نار. توجهت الى المنطقة في سيارتي. كنت قريبا حوالي 40 مترا. شفت (رأيت) واحدا على الأرض كان لساه (مازال) يتحرك. صرخت علي الجنود ارجع. والشاب على الارض أطلقوا عليه النار مرة أخرى يمكن 12 رصاصة. ثم سمعت مرة أخرى إطلاق نار لكن انا ما كنت شايف (أرى) الجثة الثانية."

وقال أبو بكر انه لم يتمكن من رؤية ما إذا كان الشخص الملقى على الارض كان مسلحا.

ونشر متحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على حسابه على موقع تويتر صورة لبندقية ام-16 ملقاة على الرصيف وقال انها السلاح الذي استخدم ضد الجنود. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)