تركيا تقصف أكراد سوريا وروسيا تقول إنها ستواصل قصف مقاتلين معادين للأسد

Sun Feb 14, 2016 3:53pm GMT
 

من توم بيري ونواه باركين

بيروت/ميونيخ 14 فبراير شباط (رويترز) - قصف الجيش التركي مقاتلين أكراد في شمال سوريا لليوم الثاني اليوم الأحد بينما أوضحت روسيا أنها ستواصل قصف أهداف للمعارضة السورية المسلحة الأمر الذي أثار الشكوك بأن وقفا مقررا لإطلاق النار سيوفر استراحة من القتال.

واتفقت قوى كبرى يوم الجمعة على وقف محدود للأعمال القتالية في سوريا لكن الاتفاق لن يسري قبل نهاية هذا الأسبوع ولم توقعه أي من الأطراف المتحاربة وهي الحكومة السورية والفصائل المعارضة المتنوعة التي تحاربها.

وفي هذه الأثناء تساعد الضربات الجوية الروسية الموجهة ضد المعارضة المسلحة الجيش السوري على تحقيق ما سيكون أكبر انتصار له في الحرب خلال المعركة لاستعادة السيطرة على حلب كبرى مدن سوريا ومركزها التجاري قبل الحرب.

وتعقد الوضع بسبب انضمام مقاتلين مدعومين من الأكراد للمعارك في المنطقة الواقعة شمالي حلب قرب الحدود التركية الأمر الذي دفع تركيا للرد سريعا بالمدفعية.

وسيطرت وحدات حماية الشعب الكردية بمساعدة الضربات الجوية الروسية على قاعدة جوية سابقة في منغ الأسبوع الماضي مما أغضب تركيا التي ترى أن وحدات حماية الشعب هي امتداد لحزب العمال الكردستاني الذي يشن حملة تمرد على الأراضي التركية منذ ثلاثة عقود.

وبدأت تركيا القصف وطالبت وحدات حماية الشعب بالانسحاب من المناطق التي انتزعتها من مقاتلين سوريين في شمال حلب في الأيام الأخيرة بما في ذلك قاعدة منغ الجوية. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القصف أدى إلى مقتل اثنين من مقاتلي وحدات حماية الشعب.

ورفض حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي مطالب تركيا بالانسحاب بينما قالت الحكومة السورية إن قصف تركيا لشمال سوريا يصل إلى حد الدعم المباشر للجماعات المسلحة.

وشهدت جبهات أخرى نشاطا اليوم الأحد.   يتبع