الرئيسة التنفيذية:سيجما تشارك الحكومة المصرية في إطلاق بورصة للحبوب

Sun Feb 14, 2016 6:42pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 14 فبراير شباط (رويترز) - قالت إيمان مطلق الرئيسة التنفيذية لمجموعة سيجما للاستثمارات ومقرها الأردن في مقابلة اليوم الأحد إن سيجما ستشارك الحكومة المصرية في إطلاق أول بورصة للحبوب في المنطقة بنهاية 2016.

ومصر أكبر بلد مستورد للقمح في العالم وتشتري نحو عشرة ملايين طن سنويا من الأسواق العالمية.

وقالت مطلق لرويترز إن البورصة المصرية للسلع الأولية (إيجيكومكس) بشراكة مقترحة 20 في المئة استثمار حكومي و80 في المئة استثمار خاص ستضم تعاملات فورية وآجلة للحبوب وبصفة رئيسية القمح إضافة إلى الذهب والنفط.

وأضافت في مقابلة في دبي "في السنوات الثلاث الماضية..كانت الحكومة المصرية تعمل في البنية التحتية للصوامع وأظهرت دراستنا للجدوى نتائج إيجابية وبصفة خاصة مع قرار الحكومة لتصبح شريكنا."

وقالت مطلق إن معظم تعاقدات الحكومة المصرية على استيراد القمح - التي تتم من خلال الهيئة العامة للسلع التموينية وهي المشتري الحكومي - ستتم في البورصة وهو ما سيساعد على جلب نحو 80 في المئة من إجمالي تجارة القمح المصرية إلى البورصة.

وبالإضافة إلى ذلك سيتمكن المزارعون المصريون الذين ينتجون ما يزيد عن ثلاثة ملايين طن من القمح سنويا من رؤية أسعار للقمح تتسم بالشفافية ويتاجرون ولو بكميات صغيرة.

وقالت مطلق إن الحبوب سيتم تسعيرها في إيجيكومكس بالجنيه المصري وهو ما يتيح تحوطا للتجار المحليين من تقلبات العملة ويتحدد بناء على العرض والطلب المحليين.

وتابعت "سيؤثر ذلك كثيرا على السوق المصرية المحلية عندما يستطيع المزارع بيع الحبوب بسعر أفضل أو استخدامها كضمان للقروض" مضيفة أن سيجما ستعمل مع الحكومة لمساعدة المزارعين على تحسين جودة الحبوب وتسويق محصولهم والحصول على التمويل.

وقالت مطلق إن سيجما تتوقع عملية مراجحة عند إطلاق البورصة مع سعي التجار للاستفادة من الفوارق بين الأسعار المحلية والعالمية لكنها ستضع قواعد تنظيمية لتقليص مخاطر الفقاعات مع قدوم الأموال.

وأضافت أن سيجما - وهي عضو في شبكة البنوك الدولية جلوبال ألاينس بارتنرز ومقرها هونج كونج - تعد حاليا إطار عمل قانوني للبورصة مع الهيئة العامة للرقابة المالية المصرية. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)