مقابلة-نيجيريا تجري محادثات مع شركات نفط كبرى لسداد ديون والاستثمار في المصافي

Sun Feb 14, 2016 8:11pm GMT
 

ابوجا 14 فبراير شباط (رويترز) - قال رئيس مؤسسة البترول الوطنية النيجيرية لرويترز إن نيجيريا تجري محادثات مع شركات نفط كبرى وبنوك لجمع أموال لأعمال تنقيب جديدة ولسداد ديون تصل إلى أربعة مليارات دولار تراكمت على الشركة على مدى سنوات نتيجة سوء الادارة.

وأضاف ايمانويل ايبي كاتشيكو الذي يشغل أيضا منصب وزير الدولة للبترول أنه يرغب أيضا في زيادة الانتاج إلى نحو 2.5 مليون برميل يوميا بحلول نهاية 2016. ويصل حاليا انتاج نيجيريا العضو بمنظمة أوبك إلى 2.3 مليون برميل يوميا.

وجعل الرئيس محمد بخاري إصلاح قطاع النفط أحد أولوياته بعد أن أدى تراجع اسعار النفط إلى الحاق أضرار بالاقتصاد.

وحل بخاري وهو قائد سابق للجيش مجلس ادارة مؤسسة البترول الوطنية واختار كاتشيكو لإصلاح مؤسسة سمحت هياكلها التي تتسم بالغموض بتفشي الفساد ورواج سرقة النفط.

وقال كاتشيكو إن الديون بلغت حتى نوفمبر تشرين الثاني 3.5إلى أربعة مليارات دولار وهو ما دفع مؤسسة البترول الوطنية لتقليص الديون من خلال ابرام صفقات مثل تلك التي ابرمت مع شركة شيفرون في سبتمبر أيلول بقيمة 1.2 مليار دولار للقيام بأعمال تنقيب على مدى سنوات.

وتجري مؤسسة البترول الوطنية محادثات مع شركات نفط كبرى مثل ايني الايطالية ومع اثنين من الشركات التجارية في مجال النفط هما فيتول وجانفور سعيا لاقامة شراكة بهدف تجديد منشآت مثل المصافي بعد عقود من الاهمال.

وتعاني المؤسسة عجزا في السيولة المالية وأبلغت عن خسائر قيمتها 1.3 مليار دولار لعام 2015.

وقال كاتشيكو "تصوري يتمثل في مشاركة طرف ثالث برأسمال والقيام باستثمارات مشتركة وادارة المصافي ووضع خطة سداد خلال 5 إلى 6 سنوات." (إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد حسن)