رحيل الاديب والروائي الفلسطيني سلمان ناطور

Mon Feb 15, 2016 1:23pm GMT
 

رام الله (الضفة الغربية)15 فبراير شباط (رويترز) - نعت وزارة الثقافة الفلسطينية اليوم الاثنين الاديب والروائي الفلسطيني سلمان ناطور الذي توفي عن 67 عاما تاركا خلفة إرثا ثقافيا كبيرا.

وقال إيهاب بسيسو وزير الثقافة في بيان له إن ناطور "أحد أبرز القامات الثقافية والأدبية الفلسطينية على المستويين العربي والدولي."

وأضاف البيان "وبرحيله تفقد الحركة الثقافية الفلسطينية علما من أعلام الفكر والثقافة والأدب حيث نقش ناطور فعله الإبداعي على صفحات العالم ورسخ الادب الفلسطيني الذي سجل من خلاله الدور الأبرز في نشر الحكاية الفلسطينية سواء من خلال أعماله الروائية او القصصية أو المسرحية."

وصدر لناطور وهو من مواليد دالية الكرمل في حيفا حوالي 30 كتابا بينها كتاب باللغة العبرية وأربعة كتب للاطفال.

ووصف محمد بركة رئيس لجنة المتابعة العربية في إسرائيل رحيل ناطور " بالخسارة الفادحة للادب والثقافة المعاصرة وهو من ابناء الجيل الثالث من المبدعين بعد النكبة والذي كان له حضور وعطاء غزير."

وقال بركة لرويترز إن ناطور " كاتب روائي... تميزت العديد من كتاباته بالسخرية وكان نشيطا في الحياة المسرحية."

وأضاف "كان سلمان ناطور كاتبا سياسيا مع قلم حاد وواضح وكان نشيطا في الحياة الثقافية والسياسة."

وأوضح بركة ان ناطور استجاب نهاية الشهر الماضي لطلبه ان يتولى ادارة المهرجان الذي أقيم في شفاعمرو في اليوم العالمي لدعم حقوق الفلسطينيين في الداخل.

وقال بركة انه سيجري مساء اليوم تشييع جثمان ناطور في مسقط رأسه في دالية الكرمل. (تغطية صحفية للنشرة العربية علي صوافطة - تحرير دينا عادل)