مقدمة 2-موجيريني لا ترى حربا باردة مع روسيا بعد الاتفاق على هدنة سوريا

Mon Feb 15, 2016 8:45pm GMT
 

(لإضافة تصريحات ظريف)

من جابرييلا بازينسكا

بروكسل 15 فبراير شباط (رويترز) - قالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني اليوم الاثنين إنها لا ترى "أجواء" حرب باردة جديدة بين موسكو والغرب على الرغم من تحذير رئيس الوزراء الروسي من تصاعد التوتر بين الجانبين.

وفي مؤتمر سنوي للأمن في ميونيخ يوم الجمعة اتفقت القوى الكبرى على "وقف الأعمال القتالية" بما يسمح بإدخال المساعدات الإنسانية. لكن رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف قال بعد ذلك بيوم إن موسكو والغرب "ينزلقان إلى حرب باردة جديدة".

وقالت موجيريني قبل اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل عندما طلب منها التعليق على التحذير الروسي "لم أر أجواء حرب باردة في الأيام الأخيرة."

وحثت موجيريني كل أطراف الاتفاق الخاص بسوريا على التمسك بالتزاماتهم.

لكن روسيا أكبر حليف دولي لدمشق لم توقف بعد غاراتها الجوية التي تدعم تقدم قوات الحكومة السورية والقوات المتحالفة معها صوب حلب.

وفي حديث له في بروكسل اليوم الاثنين نفى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن يكون داعمو الرئيس السوري بشار الأسد - ومنهم طهران- يستغلون إحياء العملية الدبلوماسية حيال سوريا كغطاء لمزيد من التقدم العسكري ميدانيا.

وقال ظريف في مؤتمر صحفي مع موجيريني "لا نحاول استخدام الدبلوماسية لنكسب أي شيء .. لكن في الوقت نفسه لا يمكن لأحد أن يستخدم الدبلوماسية لتوفير درع بشرية لجبهة لنصرة وتنظيم الدولة الإسلامية..."   يتبع