مقدمة 1-ألمانيا تطالب روسيا ونظام الأسد بتخفيف الهجمات حول حلب

Mon Feb 15, 2016 2:28pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

برلين 15 فبراير شباط (رويترز) - طالب وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير روسيا ونظام الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الاثنين بالحد من الهجمات حول حلب ودعا جميع أطراف الصراع في سوريا للتحلي بضبط النفس.

واتفقت القوى الكبرى في ميونيخ يوم الجمعة الماضي على وقف العمليات القتالية في سوريا لكن الاتفاق لن يسري قبل نهاية هذا الأسبوع ولم توقع عليه الأطراف المتحاربة وهي حكومة دمشق وفصائل المعارضة المختلفة.

ويساعد القصف الجوي الروسي ضد المعارضة المسلحة الجيش السوري في تحقيق ما يمكن أن يكون أكبر نصر له في الحرب في معركته من أجل استعادة حلب التي كانت أكبر مدن البلاد ومركزا تجاريا قبل بدء الصراع.

وقال شتاينماير في بيان "في إطار اتفاق ميونيخ يتعين على جميع الأطراف الإسهام في تخفيض فوري للعنف حتى قبل بدء سريان وقف إطلاق النار."

وأضاف "يشمل ذلك العمليات العسكرية التي تنفذها روسيا والنظام السوري حول حلب والهجمات التي نفذتها في الفترة الأخيرة قوات حزب الاتحاد الديمقراطي في شمال سوريا."

وتعقد الوضع في سوريا جراء أنشطة مقاتلين مدعومين من الأكراد في منطقة شمال حلب قرب الحدود التركية مما أثار ردا عسكريا سريعا بالمدفعية من تركيا.

وقال شتاينماير في البيان الصادر على هامش اجتماع مع نظرائه الأوروبيين في بروكسل "بالنظر إلى الوضع المتوتر يتعين على تركيا كذلك التحلي بضبط النفس."

والتفاؤل محدود بشأن ما يمكن أن يحققه اتفاق ميونيخ فيما يتعلق بإنهاء الحرب المستمرة منذ خمس سنوات والتي قتل فيها ربع مليون شخص.   يتبع