النفط العمانية تجري إعادة هيكلة لدعم التوسع

Mon Feb 15, 2016 6:42pm GMT
 

من فاطمة العريمي

مسقط 15 فبراير شباط (رويترز) - قال عصام الزدجالي الرئيس التنفيذي لشركة النفط العمانية المملوكة للدولة اليوم الاثنين إن الشركة ستعيد هيكلة نفسها لدعم التوسع وتحسين الكفاءة.

وقال الزدجالي للصحفيين إن حجم الشركة زاد وإنها تعمل الآن في 15 دولة وتحتاج إلى إعادة النظر في طريقة إدارة استثماراتها.

وأضاف أن مجلس الإدارة وافق على هيكل جديد تندمج فيه الاستثمارات المحلية بوحدة واحدة وأنه يدرس بيع بعض الأصول الصغيرة.

وبحسب تقاريرها السنوية استثمرت النفط العمانية وشركاؤها 9.4 مليار ريال (24.4 مليار دولار) في شركات بعمان حتى 2013 وإن 65 بالمئة من استثماراتها داخل سلطنة عمان.

وستتولى وحدة ثانية أنشطة التنقيب والإنتاج النفطي بعد إعادة الهيكلة بينما تتولى وحدة ثالثة أنشطة البنية التحتية. وستركز وحدة رابعة على مشروعات ميناء الدقم بجنوب السلطنة حيث من المنتظر إنشاء مجمع صناعي ضخم بينما ستدير الشركة الأم الاستثمارات الدولية مباشرة.

وقال الزدجالي إن من المتوقع أن يبلغ إجمالي الاستثمارات في الدقم نحو 15 مليار دولار ومن بينها مصفاة تكرير ومجمع بتروكيماويات.

وأضاف أن الشركة تتطلع إلى جذب مستثمرين من الكويت وآسيا وأوروبا ليكونوا شركاء وستبدأ في مايو أيار جولة ترويجية لاستقطاب الاستثمارات وأنه ليس من الضروري أن تكون شركة النفط العمانية مساهمة بحصة أغلبية.

وقال وزير النفط والغاز العماني محمد بن حمد الرمحي في المؤتمر الصحفي إن من المتوقع أن تكون تصميمات مجمع البتروكيماويات جاهزة بنهاية 2016.   يتبع