تركمانستان تضع دستورا جديدا يمدد فترة ولاية الرئيس من 5 إلي 7 سنوات

Mon Feb 15, 2016 11:24pm GMT
 

عشق أباد 15 فبراير شباط (رويترز) - صاغت لجنة في تركمانستان يرأسها رئيس البلاد دستورا جديدا يمدد فترة الرئاسة من خمس إلى سبع سنوات ويلغي الحد الاقصى للعمر للمرشحين الرئاسيين.

وتعزز هذه الخطوة السلطات الواسعة التي يتمتع بها بالفعل الرئيس قربان قولي بيردي محمدوف في وقت يعاني فيه البلد الغني بالغاز في اسيا الوسطى من هبوط حاد في إيرادات التصدير.

والدستور الجديد نشرته الصحيفة الرئيسية المملوكة للدولة اليوم الاثنين لنقاش وطني وقد يقره برلمان البلاد في وقت لاحق هذا العام.

وبيردي محمدوف (58 عاما) في فترة رئاسته الثانية بعد أن اعيد إنتخابه في 2012 . ولا يفرض الدستور الحالي أي قيود على الفترات الرئاسية التي يمكنه الترشح لها لكنه يحدد سقفا لعمر المرشحين الرئاسيين عند 70 عاما.

وكان سلفه صابر مراد نيازوف قد حكم البلاد مدى الحياة حتى وفاته في 2006 .

ويسعى زعماء آخرون في أسيا الوسطى أيضا إلى تعزيز قبضتهم على السلطة مع مواجهة الاقتصادات في أرجاء المنطقة صعوبات بسبب هبوط في أسعار السلع الاولية وتأثيرات الركود في روسيا.

ودعا حلفاء رئيس طاجيكستان إمام علي رحمانوف إلى استفتاء على تغييرات دستورية ستسمح له بالترشح لعدد غير محدد من الفترات الرئاسية.

ودعا رئيس قازاخستان نور سلطان نزارباييف الشهر الماضي إلى إنتخابات برلمانية مبكرة ستجعل من الايسر على حزبه (نور الوطن) الاحتفاظ بالسيطرة على الهيئة التشريعية.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)