جيب بوش يتلقى مساعدة من شقيقه جورج دبليو في ساوث كارولاينا

Tue Feb 16, 2016 3:34am GMT
 

من ستيف هولاند

تشارلستون (ساوث كارولاينا) 16 فبراير شباط (رويترز) - جاء الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش يوم الاثنين إلى ساوث كارولاينا لمساعدة حملة شقيقه جيب في الولاية سعيا إلى الفوز بترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة مبديا تأييدا حماسيا لصفاته الشخصية وداعيا الناخبين إلى رفض خطاب التهديد الغاضب من دونالد ترامب.

ومن شأن ظهور الشقيق الاكبر لجيب بوش في الحملة الانتخابية أن يساعده في الفور بأصوات الجمهوريين في ساوث كارولاينا الذين يكنون تقديرا كبيرا للرئيس السابق. لكنه ينطوي أيضا على بعض المخاطر لأن جورج دبليو بوش هو الذي بدأ الحرب في العراق في 2003 التي إنتهى بها الحال الى رفض الكثير من الأمريكيين لها وهو الرفض الذي إستغله ترامب لانتقاده.

وأظهر جورج بوش الذي ظل بعيدا عن السياسة معظم الوقت منذ أن ترك منصبه في 2009 أنه لا يزال متحدثا جذابا ونال الاستحسان مرارا على مدى 20 دقيقة من أكبر حشد تجمع لجيب بوش في حملته.

ولم يترك جورج بوش (69 عاما) مجالا للشك في أنه يتحدث عن ترامب مليادير نيويورك الذي يستخدم خطابا ناريا في مؤتمراته الانتخابية دون أن يذكره بالاسم.

وقال الرئيس السابق "هذه أوقات صعبة وأعرف أن الأمريكيين غاضبون لكننا لا نحتاج شخصا في البيت يعكس ويؤجج غضبنا وإحباطاتنا."

وأضاف أن القوة الحقيقية تعني مواجهة التحديات والتغلب عليها.

وجاء جيب بوش (63 عاما) في الترتيب السادس في تصويت الحزب الجمهوري في ولاية أيوا وفي الترتيب الرابع في الانتخابات التمهيدية في ولاية نيوهامبشير في أول معركتين على مستوى الولايات لاختيار مرشح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة التي ستجرى في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني هذا العام.

وتوقع جيب بوش حضورا جيدا في مؤتمر الحزب يوم السبت وقال للحشد في ساوث كارولاينا "السبت سيكون مفاجأة."

(إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير)