مقدمة 1-رئيسة كوريا الجنوبية تتعهد بمزيد من الاجراءات لمعاقبة كوريا الشمالية

Tue Feb 16, 2016 4:24am GMT
 

(لاضافة تفاصيل واقتباسات)

سول 16 فبراير شباط (رويترز) - تعهدت رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي اليوم الثلاثاء بمزيد من الاجراءات "القوية" ضد كوريا الشمالية بعد تعليق العمليات في منطقة صناعية يديرها البلدان لمعاقبة بيونجيانج على قيامها مؤخرا بإطلاق صاروخ بعيد المدى وإجراء تجربة نووية.

وقالت باك في كلمة في البرلمان إن تصرفات كوريا الشمالية الاخيرة وتهديداتها بالقيام بمزيد من "الاعمال الاستفزازية المتطرفة" تبرهن على أنها ليست مهتمة بالسلام.

وأضافت قائلة "تعليق منطقة كايسونج الصناعية هو فقط البداية لسلسلة إجراءات ستتخذ بالاشتراك مع المجتمع الدولي."

وقالت باك "ستتخذ الحكومة إجراءات قوية وفعالة من أجل ان يصل الشمال إلى إدراك بأن التطوير النووي لن يساعد في بقائه بل إنه سيؤدي فقط إلى تسريع إنهيار النظام."

وفي الاسبوع الماضي علقت كوريا الجنوبية تشغيل منطقة كايسونج الصناعية التي تديرها بشكل مشترك مع كوريا الشمالية منذ أكثر من عشر سنوات وهي مصدر رئيسي للعملة الصعبة للدولة الشيوعية الفقيرة التي تعيش في عزلة وذلك عقابا لبيونجيانج على قيامها بإطلاق صاروخ في السابع من فبراير شباط.

وقالت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة إن عملية الاطلاق كانت في الواقع تجربة لصاروخ بعيد المدى وهو ما ينتهك قرارات مجلس الامن التابع للامم المتحدة. وقالت بيونجيانج إن الاطلاق كان جزءا من برنامجها العلمي المخصص لإطلاق أقمار صناعية إلى الفضاء.

وتسعى واشنطن وسول إلى الحصول على دعم من بكين -الحليف الرئيسي لبيونجيانج- لتشديد العقوبات على كوريا الشمالية بعد إطلاقها الصاروخ والتجربة النووية التي أجرتها في يناير كانون الثاني.

وقالت باك إن كوريا الجنوبية تقف في حالة تأهب مرتفعة تحسبا لأي نوع من "الاعمال المتطرفة" التي قد تتخذها بيونجيانج.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)