نادال يقلل من خطورة تأثير فيروس زيكا في ريو

Tue Feb 16, 2016 5:30am GMT
 

ريو دي جانيرو 16 فبراير شباط (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قلل الإسباني رفائيل نادال المصنف الأول عالميا سابقا في التنس من المخاوف الكبيرة المتعلقة بفيروس زيكا في ريو دي جانيرو قبل مشاركته في بطولة بهذه المدينة التي ستستضيف الأولمبياد في أغسطس أب المقبل وقال إن "الناس تعيش حياتها الطبيعية".

ونادال من أوائل الرياضيين أصحاب الشهرة المشاركين في بطولة منذ أصبحت البرازيل المحور الرئيسي لهذا الفيروس سريع الانتشار في الأمريكتين. وقالت مصادر طبية إن هذا الفيروس مرتبط بتشوه يصيب المواليد يتسبب في صغر غير طبيعي في حجم الرأس والمخ بما يمنع تطوره السليم.

ورغم زيادة عدد المصابين المحتملين بأعراض هذا الفيروس في البرازيل فإن نادال - الذي تأهل للمشاركة في منافسات فردي الرجال بالأولمبياد - قال إن الموقف في ريو "من غير المرجح أن يكون خطيرا".

وأضاف للصحفيين قبل المشاركة في بطولة ريو المفتوحة "أرى الناس تعيش حياتها بشكل طبيعي.. أرى الناس تمشي على الشاطئ وتذهب للمطاعم وتقضي حياتها بشكل طبيعي."

وعبر الكثير من الرياضيين المنتظر مشاركتهم في الأولمبياد عن مخاوفهم من فيروس زيكا الذي ظهر في أكثر من 30 دولة وفقا لما أعلنته منظمة الصحة العالمية.

ولا يوجد حاليا لقاح يقي من الفيروس أو دواء يعالجه وإن كانت معاهد الأبحاث وشركات الدواء تعمل جاهدة على عدة حلول محتملة. (إعداد أسامة خيري للنشرة العربية)