أسعار تصدير القمح الروسي تهبط بفعل مخاوف بشأن سياسة مصر الاستيرادية

Tue Feb 16, 2016 8:16am GMT
 

موسكو 16 فبراير شباط (رويترز) - قال محللون اليوم الثلاثاء إن أسعار تصدير القمح الروسي هبطت الأسبوع الماضي بفعل المخاوف بشأن عقود التوريد المستقبلية لمصر أكبر مستورد للقمح في العالم.

وقال معهد دراسات السوق الزراعية (إيكار) في مذكرة إن سعر توريد القمح الروسي الذي يحتوي على 12.5 بالمئة من البروتين إلى منطقة البحر الأسود بلغ 179 دولارا للطن على أساس تسليم ظهر السفينة (فوب) نهاية الأسبوع الماضي بانخفاض قدره دولارين عن الأسبوع السابق.

وقالت "سوف إيكون" للاستشارات ومقرها موسكو إن أسعار القمح تسليم ظهر السفينة في منطقة البحر الأسود بلغت 181 دولارا للطن دون تغير يذكر عن الأسبوع السابق مضيفة أن أسعار الذرة في منطقة البحر الأسود سجلت ارتفاعا طفيفا عند 164 دولارا للطن.

وأدت حالة الارتباك التي استمرت لأسابيع بشأن قيود الاستيراد في مصر -أكبر مشتر للقمح الروسي- إلى انزعاج التجار. وألغت الهيئة العامة للسلع التموينية في مصر مناقصة أخرى يوم الأحد الماضي قائلة إن الأسعار غير مناسبة.

وقالت وزارة الزراعة إن روسيا صدرت 23.1 مليون طن من الحبوب من بينها 17.16 مليون طن من القمح خلال الفترة من الأول من يوليو تموز إلى العاشر من فبراير شباط. وانخفضت وتيرة تصدير القمح اثنين في المئة على أساس سنوي.

وبحسب "سوف إيكون" زادت أسعار القمح المحلي من الدرجة الثالثة بواقع 75 روبلا مقارنة بنهاية الأسبوع السابق إلى 11 ألفا و400 روبل (148.52 دولار) للطن في الجزء الأوروبي من روسيا على أساس سعر تسليم المصنع الذي لا يشمل تكلفة الشحن.

وأضافت أن متوسط أسعار بذور دوار الشمس ارتفع بواقع 175 روبلا إلى 26 ألفا و600 روبل للطن. وزادت أسعار زيت دوار الشمس في السوق المحلية بواقع 400 روبل إلى 59 ألفا و675 روبلا في حين ارتفعت أسعار التصدير في منطقة البحر الأسود تسليم ظهر السفينة بواقع عشرة دولارات إلى 775 دولارا للطن.

وبلغ سعر السكر الأبيض لجنوب روسيا على مؤشر إيكار 549.87 دولار للطن نهاية الأسبوع الماضي بانخفاض قدره 36.06 دولار عن الأسبوع السابق.

(الدولار = 76.7550 روبل) (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)