مقدمة 2-إضراب عام يصيب معظم النشاط الاقتصادي في عاصمة الكونجو بالشلل

Tue Feb 16, 2016 12:28pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

كينشاسا 16 فبراير شباط (رويترز) - أصاب إضراب عام في الكونجو الديمقراطية يستمر يوما ويهدف إلى الضغط على الرئيس جوزيف كابيلا لترك السلطة بعد انتهاء فترة ولايته في ديسمبر كانون الأول معظم النشاط الاقتصادي في العاصمة بالشلل اليوم الثلاثاء.

وقال شهود إن الحالة المرورية في الشوارع المزدحمة عادة كانت هادئة بشكل كبير وتوقفت سيارات الأجرة التي تنقل معظم العمال في العاصمة إلى عملهم وكانت السوق المركزية خالية.

وكان هناك تواجد أمني مكثف في كينشاسا وفي مدينة لوبومباشي إلا أنه لم ترد تقارير بوقوع أعمال عنف.

قال عبد الله مبيا (39 عاما) "بالنسبة لنا هذا الإضراب عمل مهم ضد حكومة غير مسؤولة."

وعلى النقيض قال آخرون إن الإضراب يسبب مصاعب في مدينة يعمل كثيرون بها كباعة جائلين أو باعة في السوق.

ويحظر الدستور على كابيلا ترشيح نفسه لفترة ولاية ثالثة في الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر تشرين الثاني. ولم يعلن خططه بعد إلا أن منتقدين يخشون من أنه يريد تأجيل الانتخابات من أجل التشبث بالسلطة أو لتغيير القانون حتى يمكنه خوض الانتخابات.

ووصل كابيلا إلى السلطة بعد اغتيال والده عام 2001 وفاز في انتخابات متنازع عليها في 2006 و2011.

وقال محللون إنه من غير المرجح أن يكون هناك أثر حاسم لإضراب اليوم فيما يتعلق بخطط الحكومة الانتخابية إلا أن زعماء المعارضة يقولون إنه الخطوة الأولى في حركة احتجاجية أوسع.   يتبع