الصين تحذر أمريكا من عواقب وخيمة بسبب تسمية ساحة في واشنطن

Tue Feb 16, 2016 10:13am GMT
 

بكين 16 فبراير شباط (رويترز) - حذرت وزارة الخارجية الصينية الولايات المتحدة اليوم الثلاثاء من "عواقب وخيمة" إذا أطلق اسم منشق مطالب بالديمقراطية وحائز على جائزة نوبل للسلام على ساحة أمام السفارة الصينية في واشنطن.

وصوت مجلس الشيوخ الأمريكي بالإجماع يوم الجمعة بالموافقة على إطلاق اسم ليو شياو بو على الساحة. وكان ليو سجن عام 2009 لمدة 11 عاما بتهمة التخريب لإعداده التماسا يحث على إنهاء حكم الحزب الواحد. وتعتبر الصين ليو مجرما.

وقال هونغ لي المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية إن هذه الخطوة "تتنافى مع الأعراف الأساسية للعلاقات الدولية" وإن الصين تعارضها تماما.

وأضاف في إفادة صحفية يومية دون ذكر تفاصيل "إذا تحول مشروع القانون إلى قانون فستكون له عواقب وخيمة. نطالب مجلس الشيوخ الأمريكي بالتوقف عن دعم مشروع القانون ونأمل أن تضع السلطات التنفيذية الأمريكية نهاية لهذه المهزلة السياسية."

وكانت صحيفة جلوبال تايمز الشعبية الصينية الرسمية البارزة قالت يوم الأحد إن الخطط المتعلقة بتسمية الساحة "عقيمة".

وأضافت في افتتاحية "الولايات المتحدة مرتبكة في التعامل مع الصين وترفض توجيه تهديدات عسكرية أو فرض عقوبات اقتصادية قد يكون لها نتائج عكسية. والخيار الوحيد أمام واشنطن هو الإجراءات البسيطة التي تزعج الصين."

وتقدم السناتور تيد كروز أحد المرشحين الجمهوريين البارزين المحتملين في انتخابات الرئاسة الأمريكية لعام 2016 بمشروع القانون.

وقال متحدث باسم البيت الأبيض إن كبار مستشاري الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيقدمون له توصية بأن يعترض على مشروع القرار لأن هذه ليست الطريقة الفعالة لتأمين الإفراج عن ليو.

(إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)