توسك: استبعاد اليونان من منطقة شينجن لن يحل أزمة المهاجرين

Tue Feb 16, 2016 11:23am GMT
 

أثينا 16 فبراير شباط (رويترز) - قال دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي اليوم الثلاثاء إن استبعاد اليونان من منطقة شينجن -التي يتم الانتقال بداخلها دون تأشيرات دخول- لن يحل أزمة المهاجرين التي تختبر تماسك أوروبا إلى أقصى حد.

وقال للصحفيين بعد محادثات مع رئيس وزراء اليونان اليكسيس تسيبراس في أثينا إن أوروبا تحتاج لتحسين حماية حدودها الخارجية. ويتطلب ذلك أن تبذل اليونان مزيدا من الجهود وأن تحصل كذلك على مزيد من الدعم من شركائها في الاتحاد الأوروبي.

واقترحت دول وسط أوروبا أمس الاثنين وضع خطط طوارئ بديلة لوقف تدفق المهاجرين إلى غرب أوروبا عبر البلقان وهو ما يعني فعليا تطويق اليونان بأسيجة.

وقال توسك "أزمة المهاجرين تختبر اتحادنا إلى أقصى حد... لكل الذين يتحدثون عن استبعاد اليونان من شينجن يتصورون أن ذلك هو الحل لازمة المهاجرين وأقول لا انه ليس الحل.

"لأكون واضحا. استبعاد اليونان من شينجن لن يحل أيا من مشاكلنا."

وتتعرض اليونان التي ترزح تحت وطأة الديون لضغوط مكثفة من شركائها في الاتحاد الأوروبي لتشديد الرقابة على الحدود لوقف تدفق مئات الألوف من اللاجئين والمهاجرين. ويزيد ذلك من الضغوط التي تتعرض لها الدولة بسبب ركود مستمر منذ ست سنوات وثلاث خطط دولية للإنقاذ المالي.

وأعطى وزراء الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي اليونان مهلة ثلاثة أشهر لالتزام بخمسين توصية لضبط الرقابة على الحدود. وإذا لم تفعل يمكن لأعضاء شينجن فرض قيود على الحدود الداخلية لمدة عامين.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)