روسيا: تركيا تقدم إمدادات لتنظيم الدولة الإسلامية عن طريق أعزاز

Tue Feb 16, 2016 2:57pm GMT
 

موسكو 16 فبراير شباط (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الروسية اليوم الثلاثاء إن تركيا تعهدت بأنها لن تسمح بسقوط بلدة أعزاز السورية في يد مقاتلين أكراد لأنها تقع على خط أمداد تستخدمه أنقرة لدعم تنظيم الدولة الإسلامية.

واتهمت تركيا روسيا أمس الاثنين بارتكاب "جريمة حرب واضحة" بعد مقتل عشرات في هجمات صاروخية وحذرت وحدات حماية الشعب الكردية من أنها ستواجه "أعنف رد" إذا ما حاولت السيطرة على أعزاز الواقعة قرب الحدود التركية.

وقالت ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية في تصريحات رسمية "بعض شركائنا ناشدنا حرفيا بعدم المساس بممر هو أقصر قليلا من مئة كيلومتر على الحدود السورية التركية حول أعزاز" مشيرة إلى أن واشنطن وحلفاءها أيضا ينفذون عمليات في سوريا.

وقالت "من الواضح أن هذا يهدف إلى ضمان استمرار وصول إمدادات يومية لتنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة وغيرها من الجماعات الإرهابية من السلاح والذخيرة والغذاء من تركيا عبر هذه المنطقة وأيضا السماح لها بأن تكون ممرا للإرهابيين."

وفي وقت سابق اليوم نفى الكرملين بشدة اتهامات تركيا بأن قذيفة روسية أصابت عدة منشآت طبية ومدارس في شمال سوريا قائلة إن ذلك لا أساس له من الصحة.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)