مقدمة 1-وسائل إعلام عراقية:إطلاق سراح 3 أمريكيين اختطفوا في بغداد الشهر الماضي

Tue Feb 16, 2016 4:22pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وترحيب الخارجية الأمريكية)

بغداد 16 فبراير شباط (رويترز) - أكد مسؤول في وزارة الداخلية العراقية وتقارير إعلامية الإفراج عن ثلاثة أمريكيين خطفوا في بغداد الشهر الماضي.

وكان مسلحون مجهولون خطفوا الثلاثة من شقة في منطقة الدورة جنوبي شرقي العاصمة بغداد في منتصف يناير كانون الثاني.

وقالت مصادر أمريكية وعراقية حينها إن فصيلا شيعيا مدعوما من إيران يحتجزهم على الرغم من نفي رئيس الوزراء حيدر العبادي في وقت لاحق احتمال التورط الإيراني في المسألة.

وقال المسؤول في مكتب وزير الداخلية لرويترز إن الأمريكيين الثلاثة قد أفرج عنهم في منطقة قرب اليوسفية جنوبي بغداد وقد تسلمتهم المخابرات وستسلمهم بدولها للسلطات الأمريكية في بغداد.

ورحبت وزارة الخارجية الأمريكية بالإفراج عن مواطنيها ونسبت الفضل للحكومة العراقية في المساعدة في ضمان عودتهم.

وقال مارك تونر المتحدث باسم الخارجية في بيان "نقدر بإخلاص المساعدة التي قدمتها حكومة العراق وكل جهود الحكومة من أجل ضمان الإفراج عن الأفراد سالمين."

وقال مصدر مطلع على القضية إن الرجال الثلاثة كانوا يعملون في شركة صغيرة تنفذ أعمالا لشركة "جنرال ديناميك كورب" بموجب عقد أكبر مع الجيش الأمريكي.

وعبر محللون عن اعتقادهم بأن عملية الخطف تهدف لإحراج العبادي وإضعاف موقفه في الوقت الذي يحاول فيه بناء علاقات متوازنة بين العراق وكل من الولايات المتحدة وإيران.

وذكر المصدر المطلع على القضية إن اثنين من المفرج عنهما يحملان اسمي وائل المهداوي وعمرو محمد في حين لم يتسن الحصول على اسم الرجل الثالث.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)