مسؤول بايرباص يحث بنوك أوروبا على تجاوز مخاوفها بشأن إيران

Tue Feb 16, 2016 5:38pm GMT
 

باريس 16 فبراير شباط (رويترز) - حث مسؤول تنفيذي بايرباص اليوم الثلاثاء البنوك الأوروبية على تجاوز مخاوفها بشأن تمويل مشروعات التصدير إلى إيران بسبب العقوبات الأمريكية مما يبرز الصعوبات التي تواجهها الشركات الأوروبية الراغبة في العمل مع طهران.

وتعارض البنوك الفرنسية الدخول في صفقات مع إيران رغم أن السلطات الإيرانية تحثها على العودة بعد رفع العقوبات حيث تتخوف البنوك بعد غرامة التسعة مليارات دولار التي فرضتها الولايات المتحدة على بي.ان.بي باريبا في 2014 لانتهاكه عقوبات مالية أمريكية.

وبالنسبة للشركات مثل ايرباص التي أبرمت صفقة لبيع إيران 118 طائرة بقيمة 27 مليار دولار بعد رفع العقوبات الدولية عن طهران الشهر الماضي فإن ذلك يزيد من تعقيد تمويل مثل تلك الصفقات.

وقال نيجل تايلور نائب الرئيس للعملاء والمشاريع والتمويل الهيكلي لدى ايرباص إن الحكومات الأوروبية ووكالات ائتمان الصادرات تدعم استئناف التجارة مع إيران.

وأضاف أمام مؤتمر عن تمويل الصادرات عقد في مقر وزارة المالية الفرنسية "في ضوء هذه المباركة لا أستطيع تفهم إحجام البنوك حاليا. لاتخافوا!"

لكن رئيسة اتحاد البنوك الفرنسية ماري آن باربا لاياني قالت إن الإطار القانوني الأمريكي المتعلق بالعقوبات مازال غامضا جدا.

وأضافت "حتى نتمكن من التدخل.. نحتاج في البنوك إلى الأمان القانوني والوضوح الكامل.. لم نصل بعد إلى ذلك."

وقال مصرفيون فرنسيون كبار إن غرامة بي.ان.بي باريبا مازالت حاضرة في الأذهان والإطار القانوني الحالي الذي يتضمن إمكانية عودة العقوبات يبعث على العزوف.

وقالت باربا لاياني إن من المنتظر أن تبذل الشركات الأوروبية جهودا لتحصيل قيمة مبيعاتها باليورو بدلا من الدولار لتفادي الوقوع تحت طائلة النظام القانوني الأمريكي. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)