16 شباط فبراير 2016 / 17:43 / منذ عامين

تلفزيون- إغلاق مركز إسلامي ومداهمة شقق في بريمن بألمانيا

الموضوع 2073

المدة 2.20 دقيقة

بريمن في ألمانيا

تصوير 16 فبراير شباط 2016

الصوت طبيعي مع لغة ألمانية

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

القصة

أغلقت مدينة بريمن شمال ألمانيا مركزا إسلاميا اليوم الثلاثاء (16 فبراير شباط) بعد أن داهمت الشرطة المركز وشقق 12 من أعضائه للاشتباه في صلتهم بمتشددين إسلاميين.

وقال أولريش مورير وزير داخلية المدينة إن الجمعية الإسلامية في بريمن أُغلقت لصلتها بمنظمة ثقافية مماثلة تم حظرها بعد انضمام بعض أعضائها لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وقال مورير في مؤتمر صحفي إن أكثر من 220 ضابطا شاركوا في المداهمة وصادروا هواتف محمولة وأجهزة حاسب آلي وأقراصا صلبة وبطاقات ذاكرة.

ولم يُعتقل أحد. وفتشت الشرطة أيضا ورشة لإصلاح السيارات في دلمنهورست على مشارف بريمن.

وقال مورير "هذه المنظمة حثت على التطرف ودعمت وأيدت واتبعت الدولة الإسلامية وهذا في حد ذاته وضع يشكل تهديدا بالغا. وهذا يعني أن أشخاصا يعيشون قريبين جدا منا لديهم استعداد لأن يصبحوا إرهابيين بين عشية وضحاها. قد يكون من المستغرب أن أتساءل: ماذا يمكن للأمن أن يفعل إن كانوا يخططون لهجمات في سوريا؟ لابد أن نفترض أن هذا يمكن أن يحدث أيضا في ألمانيا."

وحظرت سلطات بريمن جمعية الثقافة والأسرة في ديسمبر كانون الأول عام 2014 وقالت إنها تحث أعضاءها على الجهاد والاستشهاد وقُتل ستة منهم بالفعل في المعارك مع الدولة الإسلامية في سوريا.

وقال قائد الشرطة الاتحادية الألمانية الشهر الماضي إن عدد المتشددين الإسلاميين العائدين إلى ألمانيا من سوريا والعراق في ازدياد وإن أكثر من 400 شخص تحت المراقبة.

تلفزيون رويترز (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below