مقدمة 1-مسؤول بكردستان العراق: الاتفاق مع بغداد "سهل" في حالة صرف الرواتب

Tue Feb 16, 2016 5:57pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

أربيل (العراق) 16 فبراير شباط (رويترز) - قال نائب رئيس وزراء كردستان العراق إن من السهل التوصل إلى اتفاق مع بغداد بخصوص مبيعات النفط في حالة موافقة الحكومة الاتحادية على صرف رواتب جميع الموظفين في الإقليم بمن فيهم البشمركة.

وتضررت حكومة إقليم كردستان العراق بشدة جراء هبوط أسعار النفط وأصبحت لا تستطيع تحمل الرواتب التي تكلفها 875 مليار دينار عراقي (800 مليون دولار) شهريا. وحذر المسؤولون من أن الإقليم يواجه انهيارا اقتصاديا.

وقال قباد طالباني في صفحته الرسمية على موقع فيسبوك "إذا دفعت بغداد كامل رواتب من يتلقون أجورا من الحكومة في إقليم كردستان بمن فيهم البشمركة فمن السهل والطبيعي أن نتوصل إلى اتفاق."

تأتي التعليقات بعدما قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن بغداد مستعدة لدفع رواتب موظفي الحكومة في كردستان إذا أوقف الإقليم مبيعاته المستقلة من النفط.

وزاد الأكراد مبيعاتهم النفطية المستقلة عبر خط الأنابيب الخاص بهم إلى تركيا بعدما خفضت بغداد المخصصات المالية للإقليم أوائل 2014.

وقالت وزارة الموارد الطبيعية بإقليم كردستان في وقت سابق اليوم الثلاثاء إنها حققت إيرادات أعلى في النصف الثاني من 2015 من بيع النفط بشكل مستقل قياسا إلى إيرادات التصدير التي تسلمتها من بغداد في النصف الأول من العام.

وقالت الوزارة في بيان إن الأكراد تسلموا من أول يناير كانون الثاني إلى 23 يونيو حزيران إيرادات تصدير بلغت 1.99 مليار دولار من الحكومة الاتحادية في إطار اتفاق تصدير النفط المبرم مع بغداد.

وفي الفترة من 24 يونيو حزيران إلى 31 ديسمبر كانون الأول حصلت حكومة الإقليم على 3.95 مليار دولار من الصادرات المستقلة عبر خط الأنابيب الواصل إلى تركيا رغم تراجع الأسعار إلى 47 دولارا للبرميل من 60 دولارا بين الفترتين. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)