مقدمة 1-رد فعل "هادئ" من لوك أويل على اتفاق الدوحة

Tue Feb 16, 2016 6:33pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

بوديونوفسك (روسيا) 16 فبراير شباط (رويترز) - قال وحيد علي كبيروف الرئيس التنفيذي لشركة لوك أويل ثاني أكبر منتج روسي للنفط إن الشركة كانت تنوي تثبيت إنتاجها النفطي هذا العام وذلك في رد فعل "هادئ" على الاتفاق الذي توصل إليه منتجو النفط العالميون في الدوحة اليوم الثلاثاء.

واتفقت روسيا والسعودية أكبر مصدرين للنفط في العالم اليوم على تجميد الإنتاج إذا امتثل المنتجون الآخرون لكن هناك عقبة شائكة هي غياب إيران عن المحادثات وتصميمها على زيادة الإنتاج.

وضخت لوك أويل نحو 1.7 مليون برميل يوميا من النفط في روسيا الشهر الماضي وتواجه تراجعا.

وقال علي كبيروف أكبر مساهم من القطاع الخاص في لوك أويل للصحفيين بمدينة بوديونوفسك بجنوب روسيا "كانت الشركة تخطط لاستقرار الإنتاج على أي حال. ولذا تفاعلنا بهدوء مع هذه الأنباء."

وأظهرت بيانات أولية في وقت سابق هذا الشهر أن روسيا ضخت 10.88 مليون برميل يوميا في المتوسط من الخام الشهر الماضي مسجلة مستوى قياسيا مرتفعا لما بعد الحقبة السوفيتية.

ونقلت وزارة الطاقة الروسية عن الوزير ألكسندر نوفاك قوله "نتيجة للاجتماع فإن الدول الأربع - روسيا والسعودية وقطر وفنزويلا - مستعدة لإبقاء متوسط إنتاج النفط في 2016 عند مستوى يناير كانون الثاني 2016 وعدم تجاوزه."

وأضافت "سيتخذ هذا القرار إذا انضم المنتجون الآخرون لهذه المبادرة."

وقال أركادي دفوركوفيتش نائب رئيس الوزراء المسؤول عن قطاع الطاقة في الحكومة الروسية في إشارة إلى الالتزام الذي قطعته موسكو على نفسها خلال محادثات الدوحة "لم يكن من الصعب أن نقدم هذا الالتزام. كنا سنرفع الضرائب وهو ما سيحول دون زيادة الإنتاج." (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)