مقتل موظف بالأمم المتحدة في العراق

Tue Feb 16, 2016 6:58pm GMT
 

بغداد 16 فبراير شباط (رويترز) - قالت الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء إن أحد موظفيها العراقيين قتل بعدما خطف في محافظة ديالي في إبريل نيسان الماضي.

وجاء في بيان أن عامر القيسي ممثل بعثة الامم المتحدة في ديالي عثر عليه في نوفمبر تشرين الثاني قرب مدينة بعقوبة مقتولا بطلقة نارية تشير إلى انه أعدم.

ودفن الرجل قبل شهر لكن لم يستدل على هويته إلا أمس الاثنين عن طريق صور فوتوغرافية تفحصها أصدقاؤه.

وتنشط العديد من الفصائل الشيعية المدعومة من إيران في ديالي الواقعة بين بغداد وإيران.

ويلقى على الفصائل باللوم في قتل أكثر من 40 مدنيا سنيا الشهر الماضي فيما يبدو انه رد على تفجيرين أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنهما.

وقال يان كوبيش ممثل الأمم المتحدة الخاص في العراق إنه يشعر بخيبة أمل إزاء "عدم الاستجابة" لمناشدات وجهت للحكومة العراقية للمساعدة في تأمين إطلاق سراح القيسي.

وقال متحدث إن آخر موظف بالمنظمة يقتل في العراق كانت سيدة سقطت في هجوم بسيارة ملغومة قرب منزلها في 2010. وقتل 22 شخصا في تفجير شاحنة بالمقر السابق للمنظمة الدولية ببغداد عقب الغزو الأمريكي للعراق في 2003 بينهم البرازيلي سيرجيو دي ميلو مبعوث الامم المتحدة للعراق وقتها.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)