16 شباط فبراير 2016 / 21:44 / بعد عامين

مجلس الأمن يعرب عن قلقه إزاء تصرفات تركيا في سوريا

الأمم المتحدة 16 فبراير شباط (رويترز) - قالت فنزويلا الرئيس الحالي لمجلس الأمن الدولي إن المجلس أعرب عن قلقه خلال اجتماع مغلق اليوم الثلاثاء بشأن القصف التركي لأهداف تابعة لوحدات حماية الشعب الكردية في سوريا ودعت أنقرة للالتزام بالقانون الدولي.

وقال سفير فنزويلا في الأمم المتحدة رفائيل داريو راميريز كارينو الذي تتولى بلاه الرئاسة الشهرية للمجلس إن سوريا كتبت للمجلس وإن روسيا طلبت إفادة بهذا الشأن من رئيس الشؤون السياسية في الأمم المتحدة جيفري فيلتمان.

وقصفت المدفعية التركية اليوم الثلاثاء مناطق في سوريا لليوم الرابع على التوالي مستهدفة وحدات حماية الشعب الكردية التي تقول أنقرة إنها تحظى بدعم موسكو.

وتخشى تركيا من سعي الوحدات للسيطرة على آخر بقعة خارج نطاق سيطرتها على الحدود مع تركيا تبلغ نحو 100 كيلومتر.

وقال السفير الفنزويلي للصحفيين عقب الاجتماع "اتفق كل أعضاء مجلس الأمن على مطالبة تركيا بالالتزام بالقانون الدولي. وعند سؤاله هل أعرب كل الأعضاء الخمسة عشر عن تخوفهم إزاء تحركات تركيا قال "نعم."

واتهمت تركيا روسيا يوم الاثنين بارتكاب "جريمة حرب واضحة" بشن هجمات بصواريخ على شمال سوريا أدت إلى مقتل العشرات وحذرت وحدات حماية الشعب الكردية من أنها ستواجه "أشد رد" إذا حاولت السيطرة على بلدة قرب الحدود التركية.

وعلى مدار الأسابيع الثلاثة الأخيرة حول دعم روسيا الجوي للحكومة السورية ميزان القوى في الحرب الممتدة منذ خمس سنوات.

وقال فلاديمير سافرونكوف نائب السفير الروسي في الأمم المتحدة للصحفيين "أدعوا شركاءنا إلى العمل من تركيا لوقف هذا النشاط غير المقبول."

واتفق المشاركون في اجتماع للقوى الدولية بميونيخ قبل أيام على السعي للتوصل إلى "وقف للاقتتال" في سوريا خلال أسبوع.

وعند سؤاله عن هذه الخطة قال الدبلوماسي الروسي "وقف الأعمال القتالية ووقف إطلاق النار ذاته أمر ينبغي انجازه دفعة واحدة من خلال التعاون. نعمل على (تحقيق) ذلك."

وقال بشار الجعفري مندوب سوريا في الأمم المتحدة إن إعلان وقف إطلاق النار سيستغرق أكثر من أسبوع وتساءل "من سيضمن احترام الإرهابيين لوقف إطلاق النار المزعوم؟"

وقال الجعفري إن منظمة أطباء بلا حدود الفرنسية هي التي تتحمل المسؤولية عن هجوم بصواريخ على أحد مستشفياتها في إدلب يوم الاثنين قالت المنظمة إنه أودى بحياة 11 شخصا على الأقل.

وأضاف "إنهم يتحملون جميع العواقب لأنهم لم ينسقوا مع الحكومة السورية ولم يحصلوا على تصريح من الحكومة السورية."

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below