متشددو الدولة الإسلامية بمصر يعلنون مسؤوليتهم عن هجوم قرب القاهرة

Wed Feb 17, 2016 9:19am GMT
 

القاهرة 17 فبراير شباط (رويترز) - أعلن متشددو تنظيم الدولة الإسلامية في مصر اليوم الأربعاء مسؤولية التنظيم عن هجوم بالرصاص على نقطة أمنية قرب القاهرة أسفر عن مقتل شرطي وإصابة اثنين آخرين.

ووقع الهجوم مساء أمس الثلاثاء في محافظة الجيزة المجاورة للعاصمة وقالت وزارة الداخلية إن مجهولين يستقلون دراجة نارية أطلقوا النار على النقطة.

وقال بيان نشر اليوم على الإنترنت منسوبا للدولة الإسلامية إن من سماهم البيان "جنود الخلافة" نصبوا كمينا لحملة أمنية بمنطقة البدرشين في الجيزة واستخدموا الأسلحة الخفيفة في الهجوم.

وزعم البيان مقتل ثلاثة من رجال الشرطة أحدهم ضابط وإصابة ما لا يقل عن خمسة آخرين من رجال الشرطة.

ويقول مراقبون إن التنظيم الذي تمثله بمصر جماعة ولاية سيناء أعلن في السابق تقديرات مبالغا فيها لعدد ضحايا هجمات شن معظمها في محافظة شمال سيناء التي ينشط بها.

وقتلت الجماعة التي تمثل تحديا أمنيا لأكبر الدول العربية سكانا مئات من رجال الجيش والشرطة في هجمات خلال العامين الماضيين كما أعلنت مسؤوليتها عن إسقاط طائرة ركاب روسية فوق شمال سيناء أقلعت من منتجع شرم الشيخ في محافظة جنوب سيناء المجاورة. وقتل كل من كانوا في الطائرة وعددهم 224 شخصا.

وفي الآونة الأخيرة قتلت قوات الأمن خلال مداهمات بالقاهرة والجيزة أشخاصا يشتبه بصلتهم بالمتشددين.

وفي يناير كانون الثاني الماضي قتل سبعة من رجال الشرطة وثلاثة مدنيين عندما انفجرت عبوات ناسفة خلال مداهمة منزل كان متشددون يختبئون فيه في ضاحية بالجيزة. (تغطية صحفية للنشرة العربية مصطفى هاشم - إعداد محمد عبد اللاه - تحرير محمد اليماني)