إعادة-زيكا لن يوقف حلم رياضيي سنغافورة في أولمبياد ريو

Wed Feb 17, 2016 9:56am GMT
 

(لمزيد من المشتركين)

سنغافورة 17 فبراير شباط (رويترز) - اتخذت نيو جيشي العدو رياضة تشجعها على استكمال اللياقة البدنية لمواصلة المشاركة في كرة السلة وعندما فجر مدير الموارد البشرية في سنغافورة مفاجأة باختيارها ضمن البعثة المشاركة في أولمبياد ريو دي جانيرو بالبرازيل هذا العام لم يمنعها انتشار العدوى الفيروسية بزيكا من تحقيق حلمها المنشود.

وأتمت نيو انتقالها من رياضية هاوية في الأنشطة الجامعية إلى رياضية أولمبية في ديسمبر كانون الأول الماضي عندما حلت في المركز العاشر في ماراثون سنغافورة لتتأهل تلقائيا للدورة الأولمبية.

وقالت نيو النحيلة الجسم البالغة من العمر 30 عاما لرويترز وهي تزاول تدريباتها حول مضمار الإستاد الوطني "كانت مفاجأة مثيرة غير متوقعة البتة".

وقالت نيو وهي الرياضية الوحيدة حاليا من سنغافورة التي ستشارك في رياضة العدو بدورة ريو الأولمبية "لم أكن أعرف حتى معايير التأهل لذا فقد كانت فرحة عارمة عندما أُبْلِغْت بتأهلي للأولمبياد".

وأضافت "قال لي رياضي محلي إنني مؤهلة للمشاركة في ريو وتلقيت تأكيدا في يناير بعد أن اتصل رياضيون من سنغافورة يخطرون الاتحاد الدولي لألعاب القوى للهواة بتأهلي".

وكثفت نيو من تدريباتها تحت إشراف المدير الفني المعين حديثا على أمل تحسين أفضل أرقامها لكنها تتطلع إلى "التعلم بقدر الإمكان من كبار الرياضيين والاندماج في الجو العام".

وشاركت نيو في أكثر من 15 سباقا للماراثون منذ خوض أول مسابقة لها قبل تسع سنوات وشاركت في ماراثون بوسطن عام 2013 وهي في أتم الاستعداد حاليا لأولمبياد ريو في أغسطس آب القادم على الرغم من ظهور فيروس زيكا.

والبرازيل هي البؤرة التي انتقل منها فيروس زيكا إلى أكثر من 30 دولة بالأمريكتين وفي منطقة الكاريبي في حين يشتبه بعلاقة العدوى بزيادة حالات صغر حجم الرأس للمواليد وتشوهات الأجنة بالبرازيل ما دفع المسؤولين لإعلان حالة طوارئ دولية.   يتبع