مقدمة 2-تركيا تتعهد بمنع الأكراد من اكتساب موطئ قدم قرب حدودها مع سوريا

Wed Feb 17, 2016 5:59pm GMT
 

(لإضافة تعليقات إردوغان وتفاصيل وتغيير المصدر)

من نيك تاتريسال وآسيل كانديمير

اسطنبول 17 فبراير شباط (رويترز) - قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم الأربعاء إن بلاده لن تسمح لوحدات حماية الشعب الكردية السورية التي تساندها الولايات المتحدة باكتساب موطئ قدم على حدودها في شمال سوريا وتعهد بمواصلة القصف إذا شعرت تركيا بتهديد لأمنها.

وخلال الأسابيع الماضية استغلت وحدات حماية الشعب التي تعتبرها تركيا جماعة متمردة معادية هجوما كبيرا يشنه الجيش السوري حول مدينة حلب بدعم جوي روسي للاستحواذ على أراض يسيطر عليها مقاتلو المعارضة السورية المسلحة قرب الحدود التركية.

وغضبت تركيا من مكاسب الوحدات الكردية وقصفت مواقع لها في سوريا ردا على ما تقول إنه إطلاق نار عبر الحدود. وتسبب هذا بدوره في مزيد من التعقيد للجهود الأوسع لإنهاء الصراع السوري وعمق الانقسامات بين تركيا عضو حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة التي ترى في وحدات حماية الشعب الكردية حليفا مفيدا في المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال إردوغان في خطاب بثه التلفزيون على الهواء مباشرة "ربما تقتصر قواعد الاشتباك من جانبنا اليوم على مجرد الرد على هجوم مسلح على بلدنا.. لكننا غدا إذا اقتضت الضرورة يمكن أن نوسع تلك القواعد لتشمل جميع التهديدات."

وأضاف "يجب ألا يشك أحد في ذلك. لن نسمح بتشكيل ‭‭‭'‬‬‬قنديل‭‭‭'‬‬‬ جديد على حدودنا الجنوبية" في إشارة لجبال قنديل بشمال العراق التي أقام فيها حزب العمال الكردستاني قواعد له خلال حملة شنها ضد الحكومة التركية استمرت ثلاثة عقود.

وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب الكردية امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي تصنفه هي والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية. وتتهم تركيا الوحدات الكردية بإحداث "تغييرات سكانية" في شمال سوريا بإجبار العرب والتركمان على النزوح وكذلك الأكراد الذين لا يتبنون نفس فكرها.

وتخشى أنقرة من إقامة دولة كردية مستقلة في نهاية المطاف على أراض عراقية وسورية وتركية.   يتبع