مقدمة 3-وفاة الصحفي المصري البارز محمد حسنين هيكل عن 92 عاما

Wed Feb 17, 2016 2:40pm GMT
 

(لإضافة بيانات الأزهر ونقابة الصحفيين والأمين العام لجامعة الدول العربية وتشييع الجنازة)

من محمد عبد اللاه

القاهرة 17 فبراير شباط (رويترز) - توفي اليوم الأربعاء الصحفي المصري البارز محمد حسنين هيكل عن 92 عاما وكان قد اشتهر محليا وعربيا ودوليا خلال رئاسته لتحرير صحيفة الأهرام التي استمرت 17 عاما.

وعينه الرئيس الراحل جمال عبد الناصر وزيرا للإرشاد القومي عام 1970 بجانب رئاسته لتحرير الأهرام.

وأصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي بيانا نعاه فيه قائلا "مصر فقدت اليوم علما صحفيا قديرا أثرى الصحافة المصرية والعربية بكتاباته وتحليلاته السياسية التي تناولت فترات ممتدة من تاريخ مصر والأمة العربية."

قضى هيكل أكثر من 70 عاما عاملا بالصحافة وله كتب كانت من الأكثر مبيعا بينها (خريف الغضب) و(مدافع آية الله).

وخلال رحلة طويلة بين الصحافة والسياسة كان صديقا مقربا لملوك ورؤساء أبرزهم في حياته المهنية عبد الناصر وبينهم الملك عبد الله أول من حكم الأردن وأحمد بن بلة أول رئيس للجزائر بعد استقلالها عام 1962 ومحمد رضا بهلوي آخر حكام إيران وآية الله الخميني زعيم الثورة الإيرانية التي أنهت حكم الشاه عام 1979. كما كان صديقا للرئيس الفرنسي الراحل فرانسوا ميتران.

وعبر تلك الرحلة تولى هيكل مهام ومناصب صحفية وسياسية. وخلال عمله وزيرا للإرشاد القومي أسند إليه عبد الناصر الإشراف على وزارة الخارجية لفترة وجيزة في وقت كانت فيه مصر تخوض حرب استنزاف ضد إسرائيل وتستعد لحرب تسترد بها سيناء التي احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967.

عمل هيكل مراسلا في دول منها إيران التي كانت موضوعا لكتابه الأول (إيران فوق بركان) عام 1951 ثم كتب بالإنجليزية عن إيران كتاب (عودة آية الله) عام 1982 والذي ترجم إلى العربية بعنوان (مدافع آية الله).   يتبع