تحية إلى شكسبير في انطلاق مهرجان موسيقي شتوي عريق في لبنان

Wed Feb 17, 2016 1:09pm GMT
 

بيت مري (لبنان) 17 فبراير شباط (رويترز) - وجه مهرجان موسيقي شتوي عريق في لبنان تحية خاصة للشاعر والكاتب المسرحي الإنجليزي وليام شكسبير في افتتاح أنشطته في جبل لبنان مساء أمس الثلاثاء.

ويحمل مهرجان البستان الدولي للموسيقى هذا العام عنوان (حلم ليلة شتاء) تيمنا بالمسرحية الشكسبيرية (حلم ليلة صيف) الذي يرجح أن يكون قد كتبها ما بين عامي 1590 و1597.

وقدمت أوركسترا مهرجان البستان بقيادة المدير الفني في المهرجان الإيطالي جيانلوكا مارسيانو برنامجا مقسما إلى جزئين أولهما يرتكز على مقطع من المسرحية الشكسبيرية (ريتشارد الثالث) وقد ألفها سيمفونيا الموسيقي التشيكي بيدريخ سميتانا ما بين عامي 1857 و1858.

أما القسم الثاني من البرنامج فتمحور حول مقطع من المسرحية الشكسبيرية (حلم ليلة صيف) للموسيقي الألماني فيليكس مندلسون التي يقال أنه ألفها خلال مرحلتين من حياته الأولى عام 1826 و1842.

وشاركت في الجزء الثاني من الحفلة الافتتاحية جوقة الإناث التابعة للجامعة الأنطونية في لبنان والسوبرانو الإنجليزية فيونا هيمنز والميزو سوبرانو الأسترالية صوفي جولدريك.

ولم تقتصر مشاركة هيمنز وجولدريك على الغناء بل تضمنت إطلالتيهما أيضا الإلقاء الشعري لبعض مقتطفات محورية في مسرحية (حلم ليلة صيف) الخالدة.

وغص فندق البستان الذي يستضيف هذا المهرجان سنويا بشخصيات لبنانية وعربية من مختلف الطبقات الاجتماعية.

وفي كلمتها الافتتاحية قالت مديرة المهرجان ميرنا البستاني إن "اختيار وليام شكسبير كعنوان عريض لمهرجان هذه السنة يعود إلى قدرة الكاتب والمؤلف المسرحي على التعبير عن أحاسيس الإنسان والاضطرابات الداخلية التي تقلقه بأسلوب بسيط وفي الوقت عينه فصيح."

وكانت البستاني قد أسست المهرجان عام 1994 منطلقة من رغبة حقيقية في إعادة إحياء الثقافة في لبنان بعد انتهاء الحرب الأهلية التي استمرت زهاء 15 عاما وانتهت عام 1990.

ومنذ تلك السنة يسعى مهرجان البستان إلى تقديم برنامج سنوي مؤلف من 30 حفلة تتمحور حول موضوع محدد يتبدل كل عام. وتتنوع الحفلات هذا العام ما بين أمسيات موسيقية وغنائية وأخرى تحاكي مختلف الفنون المسرحية.

ويستمر المهرجان هذا العام حتى 20 مارس آذار. (اعداد ليلى بسام للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)