مصحح-الأكراد يصفون مبادرة الرواتب مقابل النفط "بالمقايضة السياسية الرخيصة"

Wed Feb 17, 2016 5:12pm GMT
 

(لتصحيح المبلغ في الفقرة 11)

اربيل (العراق) 17 فبراير شباط (رويترز) - تحدت حكومة إقليم كردستان العراق رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن ينفذ عرضه بسداد رواتب حكومة الإقليم الذي يواجه نقصا في الموارد النقدية وقالت إن الاقتراح غير جاد.

كان عبادي قد أعلن في مقابلة تلفزيونية في وقت سابق الأسبوع الجاري استعداده دفع رواتب الموظفين في حكومة الإقليم إذا توقف الإقليم عن تصدير النفط بشكل مستقل.

ووصف بيان حكومة كردستان العراق الأمر "بالمقايضة السياسية الرخيصة. وقال سفين دزيي المتحدث باسم حكومة الإقليم لرويترز اليوم إنه إذا كان العبادي جادا في عرضه لكان طرح الأمر أثناء اجتماع عقد في الآونة الأخيرة في بغداد.

توترت العلاقات بين بغداد واربيل على مدار أعوام بسبب خلافات على تقاسم السلطة وعائدات النفط. وبدأ الأكراد في بيع النفط بشكل مستقل منذ يونيو حزيران الماضي برغم اعتراضات الحكومة الاتحادية.

وبدا بيان العبادي موجها لعامة الأكراد الذين تنامى إحباطهم تجاه حكومتهم بعد أن وضع انخفاض أسعار النفط الإقليم ذاتي الحكم على شفا الانهيار الاقتصادي.

وقال مصدر في قطاع النفط إن عرض العبادي ليست له أهمية كبيرة الآن نظرا لأسعار النفط الحالية. كما أن قيمة إنتاج الإقليم من النفط أقل بكثير من تكلفة الرواتب الحكومية. إضافة إلى أن بغداد تواجه أيضا مشاكل مالية.

وقال المصدر إنه إذا ظن أحد في حكومة كردستان أن بغداد ستساعدهم فإنهم مخطئون.

وقال إبراهيم بحر العلوم عضو البرلمان العراقي إن عرض العبادي لا يمثل اتفاقا ملموسا لكن هناك "نوايا طيبة" خلفه.   يتبع