ناتكسيس: تراجع النفط سيستمر رغم الحديث عن تجميد الإنتاج

Wed Feb 17, 2016 7:20pm GMT
 

باريس 17 فبراير شباط (رويترز) - قال ناتكسيس في توقعاته النفطية لعام 2016 اليوم الأربعاء إن أسعار الخام ستتراجع أكثر في غياب خفض كبير للإنتاج من داخل أوبك وخارجها.

وقال بنك الاستثمار الفرنسي إن تخمة المعروض من الخام ومخزونات المنتجات النفطية سيستمران حتى في 2017 ما لم تغير منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) سياستها وما لم تتوصل إلى اتفاق مع الدول غير الأعضاء على خفض الإنتاج.

وتوصلت السعودية وروسيا إلى اتفاق على تجميد إنتاج النفط عند مستويات يناير كانون الثاني في مسعى لمواجهة التراجع الممتد في أسعار النفط بسبب تخمة المعروض العالمي لكن الاتفاق مشروط بمشاركة إيران والأعضاء الآخرين في أوبك.

وقال أبيشك دشباندي كبير محللي سوق النفط في ناتكسيس للصحفيين في باريس إن تجميد الإنتاج لا يكفي ومن المرجح أن يفشل مضيفا أن امتصاص تخمة المعروض من الخام في السوق تتطلب خفضا حادا.

وقال "مازلنا نفترض أن اتفاقا من هذا النوع لن يحدث الآن وأن المنتجين من خارج أوبك لن يخفضوا الإنتاج خفضا كبيرا."

ويتوقع ناتكسيس أن تبلغ تخمة المعروض أكثر من 1.37 مليون برميل يوميا في المتوسط في 2016 إذا لم تغير أوبك استراتيجيتها الحالية بخصوص الحصة السوقية وقد تصل إلى 1.8 مليون برميل يوميا للأشهر الستة المقبلة إذا استأنفت إيران الإنتاج بمستويات ما قبل العقوبات وإذا زاد العراق الطاقة الإنتاجية ورفعت السعودية الإنتاج.

وقال دشباندي "الرهان مازال على تراجع سعر النفط وسيستغرق الأمر أكثر من عام أو عامين لمجرد تصريف الفائض في السوق. المخزونات كبيرة. (مخزونات) النفط الخام عند مستويات تاريخية مرتفعة." (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)