شركة أمريكية تنفي مسؤوليتها عن مواد مشعة سُرقت في العراق

Wed Feb 17, 2016 7:56pm GMT
 

بغداد 17 فبراير شباط (رويترز) - قالت شركة ويذرفورد الأمريكية لخدمات المواقع النفطية اليوم الأربعاء إنها غير مسؤولة ولا تتحمل أي تبعات قانونية عن سرقة مواد مشعة "عالية الخطورة" من منشأة تخزين في جنوب العراق العام الماضي.

وقالت الشركة في بيان لرويترز "ويذرفورد لا تتحمل أي مسؤولية أو تبعات قانونية فيما يتصل بهذا الأمر لأننا لا نملك المصادر أو نشغلها أو نسيطر عليها ولا المخزن الذي سُرقت منه."

وأضافت "شركة (إس.جي.إس) هي المالك والمُشغّل للمخزن والمصادر وهي المسؤول الوحيد عن التعامل مع هذا الأمر" في إشارة لشركة (إس.جي.إس تركيا) التي قال مسؤولون عراقيون إنها تملك المواد.

(إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)