الجيش الأمريكي: الغارات الروسية في سوريا تتكاثف

Wed Feb 17, 2016 9:47pm GMT
 

واشنطن 17 فبراير شباط (رويترز) - قال متحدث عسكري أمريكي اليوم الأربعاء إن الغارات الروسية دعما لنظام الرئيس السوري بشار الأسد قد تزايدت على الرغم من الدعوات الغربية لموسكو لوقف حملتها الجوية.

واتفقت القوى الكبرى على وقف محدود لإطلاق النار في سوريا في الأسبوع الماضي على أن يأخذ حيز التنفيذ نهاية الأسبوع الحالي لكن أيا من أطراف النزاع لم يوقعه.

وقالت دول غربية إنه لا أمل في وقف القتال من دون وقف الغارات الروسية التي تقول موسكو إن الاتفاق على وقف إطلاق النار لا يشملها.

وقال الكولونيل ستيف وارن المتحدث باسم الحملة التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا "لم يحصل أي تراجع في كثافة (ضربات) الحملة الجوية التي تشنها روسيا وقوات النظام.. بل على العكس زادت."

وأشار وارن إلى أن الروس أطلقوا ثلاثة صواريخ بالستية قصيرة المدى في ضواحي حلب في الأيام القليلة الماضية مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ليست متأكدة من المواقع التي قصفت.

وأضاف أن الحكومة السورية مستمرة في استخدام البراميل المتفجرة التي سبق أن أثارت استنكارا دوليا.

وقال وارن "لا نرى أي استعداد ملحوظ للوقف المؤقت لإطلاق النار."

وتقول روسيا إن غاراتها تستهدف مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في حين تتهمها واشنطن بأنها تعزز قوى الأسد وتستهدف الفصائل المسلحة المعتدلة المعارضة له.

وأشار وارن اليوم الأربعاء إلى أن الطائرات الروسية كانت تنشط فوق المناطق التي قصفت فيها مستشفيات لكن واشنطن غير واثقة من هوية الدولة التي كانت طائراتها تشن الهجمات.   يتبع