دراسة: فيروس زيكا يمكنه الوصول للمشيمة ما يؤكد علاقته بالتشوهات

Thu Feb 18, 2016 8:38am GMT
 

من كيت كيلاند

لندن 18 فبراير شباط (رويترز) - فيما وصفه خبراء بأنه دليل جديد يربط بين الإصابة بفيروس زيكا وخطر حدوث تشوه في الأجنة والمواليد أعلن الباحثون أمس الأربعاء عن رصد الفيروس في السائل الأمنيوسي لامرأتين من الحوامل تم تشخيص حمل كل منهما بحالة صغر حجم الرأس.

وقال العلماء في البحث الذي أوردته دورية (لانسيت) للأمراض المعدية إن نتائج دراستهم تشير إلى أن فيروس زيكا يمكنه عبور حاجز المشيمة لكن لم يثبت أنه يسبب حالة صغر حجم الرأس لدى المواليد.

وقالوا إن الأمر يتطلب إجراء مزيد من البحوث لفهم هذه العلاقة.

وقالت أنا دي فيليبس المشرفة على هذه الدراسة التي جرت في معهد ازوالدو كروز في ريو دي جانيرو بالبرازيل "لم تبرهن الدراسة على ما إذا كان فيروس زيكا الذي رصد في الحالتين هو سبب صغر حجم الرأس لدى الأطفال".

وأضافت "حتى نفهم الآلية البيولوجية التي تربط فيروس زيكا بصغر حجم الرأس لن نتيقن من أن الأولى تسبب الأخرى".

ويرى كثير من العلماء أن فيروس زيكا الذي ينقله البعوض ويجتاح الأمريكتين حاليا ربما يمثل عامل الخطر لصغر حجم الرأس لدى المواليد علاوة على اضطرابات عصبية خطيرة أخرى لدى البالغين تسمى متلازمة جيلان-باريه.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أن زيكا وباء يستفحل انطلاقا من البرازيل وانه يشكل طارئا عالميا يتعلق بالصحة العامة وطالبت بإجراء أبحاث عاجلة للوقوف على علاقته بارتفاع أعداد حالات الاشتباه في تشوه الأجنة والمواليد.

وأشارت دراسة دي فيلبس إلى أن عدد حالات الاشتباه في إنجاب مواليد يعانون من صغر حجم الرأس بالبرازيل عام 2015 تضاعف بواقع عشرين مرة بالمقارنة بالأعوام السابقة في الوقت نفسه أعلنت البرازيل عن زيادة أعداد حالات الإصابة بزيكا.   يتبع