نايكي تلغي عقدها مع الملاكم ماني باكياو بسبب تصريحات بشأن المثليين

Thu Feb 18, 2016 8:32am GMT
 

18 فبراير شباط (رويترز) - أعلنت شركة نايكي أكبر صانع للملابس الرياضية بالعالم إنهاء عقدها مع ماني باكياو بعدما وصف الملاكم الفلبيني المثليين جنسيا بأنهم "أسوأ من الحيوانات".

وقال متحدث باسم نايكي في بيان أرسل بالبريد الالكتروني "نرى أن تصريحات باكياو خارجة عن حدود اللياقة" مضيفا أن الشركة لم تعد لها علاقة بالملاكم.

جاء قرار نايكي بعد يوم من إطلاق التماس عبر الإنترنت لحث الشركة على وقف تمثيل باكايو لمنتجاتها. ووقع على الالتماس أكثر من 3000 شخص حتى الآن.

ويحظى باكياو باحترام في الفلبين لفوزه بألقاب عالمية في الملاكمة بثمانية أوزان مختلفة على مدى مسيرته التي امتدت 20 عاما. وانقلب الحال فجأة بعد مقابلة مدتها 30 ثانية مع تلفزيون محلي بشأن زواج المثليين وهو الأمر الذي يعارضه باكياو.

وقال باكياو لقناة تي.في. فايف يوم الاثنين "إنه شيء فطري. هل ترى حيوانات من نفس النوع تتزاوج؟ الحيوانات أفضل لأنها تفرق بين الذكر والأنثى."

لكن عضو الكونجرس (37 عاما) والذي تشير استطلاعات الرأي إلى أنه من المرشحين للفوز بمقعد في مجلس الشيوخ خلال الانتخابات المقررة في مايو أيار اعتذر يوم الثلاثاء.

وقال باكياو في رسالة مصورة عبر حسابه على تويتر "أعتذر لإيذاء مشاعر الناس بمقارنة المثليين جنسيا بالحيوانات. أرجوكم سامحوني". لكنه بقي معارضا لزواج المثليين.

ولا تسمح الفلبين بزواج المثليين حيث إن 80 في المئة من السكان البالغ عددهم 100 مليون من الكاثوليك. (إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)