طالبان تقتل تسعة من أفراد الأمن في هجومين في شمال غرب باكستان

Thu Feb 18, 2016 9:06am GMT
 

بيشاور (باكستان) 18 فبراير شباط (رويترز) - قال مسؤولون أمنيون وحكوميون إن مقاتلي حركة طالبان الباكستانية أطلقوا النار اليوم الخميس على قوات أمن في هجومين منفصلين مما أسفر عن مقتل تسعة منهم على الأقل في جنوب غرب باكستان المضطرب.

وتشن حركة طالبان الباكستانية حملة منذ عام 2007 حول منطقة مهمند على مسافة 177 كيلومترا من العاصمة إسلام أباد سعيا لتطبيق تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية في المنطقة.

وأدت عمليات عسكرية كان أحدثها في عام 2014 إلى خفض عدد هجمات المسلحين في المنطقة لكن قوات الأمن والمدنيين ما زالوا يُستهدفون بين الحين والآخر.

وقال نافيد أكبر المسؤول الحكومي البارز في مهمند إن اثنين من أفراد قوة أمن كانت تقوم بالحراسة قتلا بالرصاص وأعقب ذلك هجوم على نقطة تفتيش في قرية في أكار أسفر عن مقتل سبعة.

وأكد خيال نابي وهو مسؤول حكومي آخر عدد الوفيات قائلا إن جثث الضحايا تسلم للأسر لدفنها.

وأعلن فصيل جماعة الأحرار التابع لحركة طالبان الباكستانية مسؤوليته عن الهجومين.

وقال إحسان الله إحسان المتحدث باسم الفصيل "تعلن جماعة الأحرار مسؤوليتها عن الهجومين وتتوعد انه حتى تطبيق الشريعة ستظل هجماتنا مستمرة إن شاء الله."

وفي الشهر الماضي قتل متشددون 20 شخصا على الأقل أغلبهم طلاب في جامعة باشا خان على مسافة 48 كيلومترا من موقع هجومي اليوم الخميس.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)