وزير:إغلاق الحدود إلى البلقان سيحدث أزمة كبيرة في اليونان

Thu Feb 18, 2016 11:10am GMT
 

برلين 18 فبراير شباط (رويترز) - قال يانيس موزاليس وزير الهجرة اليوناني إن إغلاق الحدود إلى البلقان سيحدث "أزمة إنسانية كبيرة" في بلاده ولن يوقف تدفق المهاجرين.

وقال لصحيفة هاندلشبلات إن السبيل الوحيد لوقف تدفق اللاجئين هو وقف الحرب الأهلية السورية. وقال إن الاتحاد الأوروبي يتعين أن يعمل على ذلك بالإضافة إلى التعامل مع الأزمات الإنسانية في لبنان والأردن وتركيا.

وقال في المقابلة التي نشرت اليوم الخميس قبيل قمة لزعماء الاتحاد الأوروبي في بروكسل من المقرر أن تتصدر أزمة المهاجرين جدول أعمالها "هذا هو السبيل الوحيد للتغلب على الأزمة. إغلاق الحدود لا يفيد."

وأقامت مقدونيا سياجا معدنيا على خطين متوازيين ووضعت فوقه أسلاكا شائكة عند المعبر الرئيسي للمهاجرين على حدودها الجنوبية مع اليونان.

ورد موزاليس على سؤال عن أثر إغلاق الحدود مع البلقان قائلا "إذا أغلقت الحدود الآن سيحدث ذلك أزمة إنسانية في اليونان."

وقال إن 430 لاجئا فقط نقلوا حتى الآن من اليونان في إطار خطة للاتحاد الأوروبي تقضي بإعادة توطين 160 ألف مهاجر على الأقل من اليونان وإيطاليا.

وتعارض المجر وبولندا والتشيك وسلوفاكيا الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بشدة أي نظام حصص وتريد تشديد القيود على حدود دول البلقان المجاورة لليونان إذا فشلت إجراءات لتقليل أعداد المهاجرين المسافرين من تركيا إلى اليونان.

وقال دونالد توسك رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي يوم الثلاثاء إن أوروبا تحتاج لتحسين وحماية حدودها الخارجية وهذا يتطلب المزيد من الجهود من اليونان وكذلك المزيد من الدعم من شركائها في الاتحاد الأوروبي.

لكنه قال إن اليونان تحمي حدودها ولديها "أفضل قيود ممكنة" سواء على الحدود البرية أو البحرية.   يتبع